• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عباس يكلف الحمدالله بتشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

كلف الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس، رئيس الوزراء رامي الحمدالله رسمياً بتشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الجديدة بموجب اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية وتولي رئاستها، ولكن قد يتم تأخير إعلانها بسبب خلاف على وزارة الخارجية. وقال عباس، عقب تسليمه الحمدالله كتاب التكليف، «في هذه الرسالة تم تكليف الدكتور رامي الحمدالله من أجل تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة، وأتمنى له النجاح والتوفيق في هذه المهمة الصعبة». ورد الحمدالله قائلاً «شكراً، وإن شاء الله نكون على قدر المسؤولية».

وقال مسؤول فلسطيني، طلب عدم كشف عن اسمه لوكالة «فرانس برس» في رام الله «إن الحكومة جاهزة، ولكن هناك مشكلة وحيدة فقط، وهي أن حركتي فتح وحماس ترفضان بقاء رياض المالكي وزيراً للخارجية، فيما يصر الرئيس عباس على ذلك». وأضاف «إذا حلت هذه المشكلة واقتنع الرئيس عباس بعدم وجود المالكي، سيتم الإعلان عن الحكومة في الساعات المقبلة».

وصرح مسؤولون مقربون من «حماس» بأن الحركة تفضل إسناد منصب وزير الخارجية إلى النائب الفلسطيني المستقل زياد أبو عمرو، وهو من أهالي قطاع غزة الخاضع لسيطرتها منذ منتصف عام 2007.

وذكرت مصادر سياسية فلسطينية أن عباس أصر علي تعيين المالكي في المنصب ليواصل تنفيذ برنامج وزارة الخارجية لانضمام فلسطين المحتلة إلى المنظمات والاتفاقيات والمعاهدات الدولية وأسفرت لقاءات واتصالات مكثفة خلال الساعات الماضية عن حل الخلاف، حيث اقتنعت «فتح» و«حماس» بضرورة وجود المالكي في موقع وزارة الخارجية على الرغم تحفظهما على توليه منصب وزير الخارجية. ورجحت أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين القانونية أمام عباس غداً السبت أو بعد غد الأحد. (رام الله - الاتحاد، وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا