• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الحر»: الانتخابات «مسرحية رخيصة» وندعو السوريين لمقاطعتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

دعا رئيس هيئة الأركان العليا في الجيش الحر أمس، السوريين إلى الامتناع عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية الأسبوع المقبل والتي وصفها بـ«المسرحية الرخيصة» التي تجري تحت وطأة «إجرام» النظام. وقال العميد عبد الإله البشير في شريط مصور توجه به إلى السوريين ووزعه المكتب الإعلامي «للقوى الثورية السورية» المعارض، «يتحدث النظام عن انتخابات ديمقراطية يخطط لها بدماء شهدائنا ودموع نسائنا. أيها السوريون جميعاً، إن مسرحية الانتخابات التي ينوي نظام الأسد إجراءها في 3 يونيو هي استمرار مبتغى، وحتى دون أي جهد يذكر لجعلها تبدو مختلفة للاستفتاءات السابقة». وأضاف «أيها السوريون إن الشعور بالمسؤولية التاريخية والاحساس بالمواطنة الحقة وتحسس المخاطر التي تتهدد مستقبل سوريا والسوريين، تقتضي إفشال هذه المسرحية الرخيصة وذلك عبر الامتناع عن المشاركة في أي فصل من فصولها».

وأشار إلى أن انتخابات النظام تأتي في وقت «لا يزال سيناريو الإجرام بالصواريخ العنقودية والفراغية الموجهة والبراميل المتفجرة يتكرر في كل بقاع سوريا.. وفي الوقت الذي لا يزال أطفال كفرزيتا يختنقون بغاز الكلور، وشعبنا يهجر من حمص». واعتبر أن «ليس في الانتخابات التي سيجريها الأسد ما يمت بصلة» إلى معايير الانتخابات الديمقراطية المعروفة عالمياً، مشيراً إلى أن «كل المؤسسات الحكومية مسخرة لخدمة تمرير هذه المهزلة». وذكر العميد البشير أن النظام يقوم بـ«تهديد الناس بما بقي لهم من أرزاقهم إن لم يشاركوا» وبـ«ممارسة الضغط المعتاد على الموظفين الحكوميين لإظهارهم وكأنهم يشاركون طوعاً» في الانتخابات. ورأى أن النظام بإقدامه على «مهزلة الانتخابات، يؤكد أنه لا يبحث عن أي حل سياسي إنما يريد أن يكرس ويفرض أمراً واقعاً».

وقال القائد العسكري المعارض إن النظام «يحاول تسويق.. تمثيلية لتبدو مقاليد الامور وكأنها عادت إلى يده»، واصفاً هذا الأمر بـ«كذبة كبرى» و«دعاية مؤقتة سوف تتلاشى بفعل متابعة ثورتنا»، مجدداً وعده بإسقاط الأسد. (بيروت- أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا