• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وسط تزايد الطلب على «الأولى».. وتراجع استهلاك «الثانية»

«المياه المعبأة» و«المشروبات الغازية».. صراع على القمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

حسونة الطيب

إعداد: حسونة الطيب

تبذل شركات المشروبات الغازية حول العالم جهوداً كبيرة من أجل الحفاظ على حصصها السوقية، وسط تصاعد الطلب على المياه المعبأة. وتستعد هذه المياه للتفوق على المشروبات الغازية لأول مرة خلال العام الحالي، ما يجعلها الأكثر مبيعاً بين المشروبات الأخرى. وأفرز التعطش للماء منافسة محتدمة من أجل تأمين حصة سوقية بين الشركات المنتجة الكبيرة، مثل «دانون» الفرنسية و«نستله» السويسرية و«كوكا كولا» و«بيبسي» الأميركيتين.

ونمت مبيعات المياه المعبأة حول العالم بنسبة بلغت 6% سنوياً منذ 2008، متفوقة بسهولة على المشروبات الغازية التي لم يتجاوز نموها سوى 1,3% فقط. ومن المرجح أن ينتج عن هذا النمو، مبيعات تصل إلى 238 مليار لتر من المياه المعبأة بنهاية العام الحالي، بالمقارنة مع توقعات مؤسسة كانادين لبحوث الأسواق لمبيعات المشروبات الغازية عند 227 مليار لتر، التي تتربع على رأس القائمة حالياً.

ويولي المستهلكون في أسواق الدول لمتقدمة، اهتماماً كبيراً بالمواد المضافة والأطعمة الغذائية المعالجة، في حين يفضلون في حقل المشروبات، المياه المعبأة على سائر الأنواع الأخرى من المشروبات الغازية.

وعلى الصعيد العالمي، ساهمت آسيا في دفع عجلة الطلب خاصة الصين والهند، حيث تسعى الحكومات لتوفير مصدر مستدام من مياه الشرب للعدد المتزايد من السكان. وتفضل الطبقة الوسطى في هذه البلدان، تناول المياه المعبأة قدر المستطاع.

وفي غضون ذلك، أوشك استهلاك المياه المعبأة خلال الخمس سنوات الماضية، على بلوغ الضعف في الصين من 17 مليار لتر إلى 33 مليار لتر، وفقاً للبيانات الواردة من مجموعة يورو مونيتور المتخصصة في أبحاث الأسواق. وتتجاوز مبيعات دانون من المياه المعبأة، مبيعاتها من حليب الأطفال في الصين، ساعدها في ذلك زيادة الطلب على مياه ميزون المحلاة، التي تلاقي طلباً كبيراً في إندونيسيا أيضاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا