• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حصلوا على المراكز الأولى لجائزة الابتكار

إماراتيون يبتكرون حلولاً فعالة لخدمات «الياه سات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

رشا طبيله (أبوظبي)

رشا طبيله (أبوظبي) طور شباب إماراتيون أفكاراً وحلولاً لعدد من التحديات في خدمات وعمليات شركة الياه سات، ما جعلهم يتبوؤن المراكز الأولى في جائزة الياه سات للابتكار التي تطلقها الشركة سنوياً كجزء من نشر ثقافة الابتكار بين موظفيها. وحصل عيسى الشامسي على الجائزة الأولى والتي تتضمن رحلة لمدة أسبوع إلى مرافق «سبيس اكس» في الولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى حضور إطلاق قمر الياه سات الثالث. يقول الشامسي، الذي يشغل منصب مدير العمليات &ndash قسم عمليات الأقمار الصناعية: «بناء على عملي اليومي في مجال العمليات بالشركة والتحديات التي نواجهها من خلال التشويشات التي تحصل في الاتصالات من المحطات الأرضية، فكرت في إيجاد حلول سهلة وسريعة للبحث عن تلك التشويشات». ويضيف «الطريقة التقليدية المتبعة تحتاج إلى وقت طويل لتحديد التشويشات». ويقول «توصلت الى طريقة سهلة وسريعة لتحديد التشويشات من خلال استخدام تقنية «UAV» وهي الطائرة من غير طيار والتي تستخدم حالياً في كثير من المجالات». ويضيف «ابتكرت جهازاً يحسب الموجات وعلى أي ترددات لمعرفة التشويشات على أي تردد إضافة إلى أن الجهاز يعطي صورة واضحة للأرض لمعرفة مصدر التشويشات ومن خلال خبراتنا نستطيع معرفة مصدر التشويشات». ويشير الشامسي إلى أن المشروع قيد التجربة حالياً ليتم تطبيقه فيما بعد. وبين الشامسي الذي يعمل في شركة «الياه سات» منذ 3 سنوات، أن العمل في مجال الأقمار الصناعية يعد تحديا كبيرا وفرصة جديدة للتطور كونه يعتبر واحداً من أهم القطاعات بالدولة. أما راشد الحوسني الذي يشغل حالياً في منصب مدير الحسابات التجارية &ndash قسم تطوير الأعمال بـ«الياه سات»، وخالد الضبي مدير قطري &ndash قسم تطوير الأعمال، فحصلا على المركز الثاني في الجائزة. ويقول الحوسني «مع معرفتنا بأسواق الياه كليك فإننا وجدنا الحاجة من خلال عملائنا إلى توفير خدمات الاتصالات عبر الإنترنت من خلال القمر الصناعي عبر نظام الدفع مسبقا، حيث إن المتوفر في الاشتراكات حالياً هو نظام الفاتورة الشهرية». ويرجع الحوسني الحاجة لذلك إلى أن الياه كليك تصل للمناطق النائية والفقيرة حيث لا يستطيع كثير من العملاء الدفع بنظام الفاتورة الشهرية أو لا يستخدمون الإنترنت لشهر كامل بل متقطع، وبالتالي فإن إنشاء نظام الدفع المسبق سيكون له أهمية كبيرة في تلك الأسواق». ويضيف الحوسني الذي يحمل شهادة البكالوريوس في مجال تطبيق أنظمة تقنيات المعلومات على قطاع الأعمال «عندما بدأنا بالفكرة وجدنا تحديات كبيرة حيث تحتاج العملية إلى استثمار كبير ولكننا بعد دراسة عميقة للأنظمة استطعنا التوصل إلى حل تقني لا يحتاج إلى استثمار ولا يكلف شيئا». ويستطرد: «اليوم يخضع النظام للتجربة والاختيار، وعند الانتهاء منها نبدأ كخطوة ثانية في تحديد باقات الاشتراكات ليتم بعدها طرحها في الأسواق». ويشير الحوسني، الذي يعمل في الياه سات منذ سبتمبر 2013، إلى أن عمله في قطاع الأقمار الصناعية أثرى معرفته حيث يتعلم شيئا جديدا كل يوم». ويؤكد أهمية قطاع الأقمار الصناعية واهتمام دولة الإمارات به». وحول طموحه، يقول «أريد أن أرى مشروعنا قيد التطبيق قريباً». وحصل على المرتبة الثالثة حمد الحمادي من خلال فكرة مبتكرة لتعزيز عمليات غرفة التحكم بالأقمار الصناعية. وتهدف جائزة الياه سات للابتكار إلى إيجاد ثقافة الابتكار بين موظفيها وتحفيزهم على العمل دائما على خلق أفكار وابتكارات جديدة والتي تسهم في تعزيز أعمال الشركة وتطويرها وهي مفتوحة لجميع الموظفين بالشركة. وتعد الجائزة العام الماضي الثالثة منذ أطلقتها الشركة، وبلغ عدد المشاركات للجائزة للعام الماضي 10 طلبات، وتتمثل معايير اختيار الفائزين في فكرة عملهم والقدرة والسهولة على تطبيقها، ويقوم المرشحون بتقديم عرض عن مشاريعهم للجنة مكونة من الإدارة العليا للشركة لمراجعة أعمالهم وتقويمها وتحديد الجوائز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا