• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

أكد أن «الأسود الثلاثة» لا يخشون أحداً

«الملك كين» يضرب رقماً مونديالياً صمد 60 عاماً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

محمد حامد (دبي)

«تواضعوا إنها بنما»، بهذه الكلمات توجهت صحيفة «الجارديان» البريطانية لجماهير منتخب «الأسود الثلاثة»، وذلك عقب الفوز بسداسية لهدف، وضمان التأهل للدور المقبل للمرة الأولى منذ مونديال 2010، وعلى الرغم من أهمية الفوز، وعدد الأهداف الكبير الذي من شأنه تعزيز المعنويات ورفع معدل الثقة، إلا أن الصحيفة اللندنية تفاعلت مع الأمر بواقعية شديدة، قائلة: «تواضعوا تواضعوا إنها بنما، لن تكون المنتخبات التي سوف نواجهها في المراحل المقبلة بهذه الرقة، ولا تتوقعوا أن يتمكن كين من التسجيل بهذه السهولة في جميع المباريات».

الإنجليز حققوا الفوز الأكبر في تاريخ مشاركاتهم المونديالية، وتأهلوا للدور المقبل للمرة الأولى منذ مونديال جنوب أفريقيا 2010، إلا أن هذا الإنجاز الجماعي الذي يؤشر إلى منتخب قوي قادم في الطريق لمزاحمة كبار المونديال، لم يجعل أرقام هاري كين تتوارى، بل هي التي سيطرت بشدة على الجماهير والإعلام، خاصة أن ظاهرة الملك كين تتمدد بقوة على مدار المواسم الثلاثة الماضية، سواء مع المنتخب الإنجليزي أو توتنهام، حيث يواصل أرقامه المذهلة التي ترشحه ليكون أسطورة الإنجليز في كل العصور في حال استمر على هذه المعدلات التهديفية.

كين صاحب «الهاتريك» التاريخي في شباك بنما، حقق 5 أرقام لافتة في المباراة، أهمها أنه عادل رقماً مونديالياً ظل صامداً منذ 60 عاماً، فقد سجل كين 5 أهداف في أول مباراتين له في المونديال، وهو ما فعله فونتين في كأس العالم 1958، ولا يوجد في تاريخ البطولة من سجل 5 أهداف أو أكثر في أول مباراتين سوى فونتين وكين، والمفارقة أن النجم الفرنسي الكبير حصل على لقب هداف مونديال 1958 برصيد 13 هدفاً، وهو العدد الأكبر من الأهداف في نسخة مونديالية واحدة، وقد يكون هذا الأمر ملهماً لكين للسير على خطاه بعد 60 عاماً. أما ثاني أرقام كين فهو أنه أحرز ثاني أسرع هاتريك في تاريخ المونديال، فقد فعلها في غضون 40 دقيقة فقط، ولا يتفوق عليه سوى نجم الأرجنتين السابق جابرييل باتيستوتا الذي أحرز هاتريك مونديالي تاريخي في 10 دقائق في شباك جامايكا في مونديال 1998، وثالث أرقام كين ملك الهدافين أنه رفع رصيده في كأس العالم إلى 5 أهدف سجلها في 153 دقيقة فقط، ليصبح ثاني أكثر لاعب إنجليزي يسجل أهدافاً في كأس العالم بعد لينيكر الذي أحرز 10 أهداف.

رابع الأرقام التي خرج بها كين من المباراة أمام بنما أنه لم يسدد سوى 6 مرات على المرمى في المباراتين أمام تونس وبنما ليسجل منها 5 أهداف، مما يؤشر إلى الدقة الكبيرة التي يتميز بها سواء في ركلات الجزاء أو الرأسيات أو غيرها، وفيما يخص خامس أرقام كين أمام المنتخب البنمي المتواضع فهو أنه أصبح ثالث لاعب إنجليزي في تاريخ كأس العالم الذي يسجل «هاتريك»، بعد كل من هرست في 1966، ولينيكر في مونديال 1986.

وعقب المباراة أكد كين أن منتخب بلاده لا يخشى أحداً، ولا يواجه أي منتخب بمشاعر الخوف أو الاستهتار، في إشارة إلى الجدية التامة في جميع المباريات، مؤكداً أنه لا يفكر في هوية المنافس الذي سوف يواجهونه في دور الـ16، مضيفاً: لا نفكر في هذا الأمر، نحن لا نخشى أحداً، هدفنا الآن صدارة المجموعة دون النظر لما هو قادم، وبالنسبة لي سعادتي كبيرة لأنني أحقق حلمي بالتسجيل في المونديال، إنها وظيفتي، هذا هو عملي في الملعب أن أسجل الكثير من الأهداف، ويظل سبب سعادتي الأكبر أنني نجحت في مساعدة منتخبي على تحقيق الفوز والتقدم للأمام. وفي المباراة ذاتها، حقق جون ستونز نجم دفاع مان سيتي والمنتخب الإنجليزي إنجازاً كبيراً لجماهير «البلو مون»، وهو أنه أصبح أول لاعب من مان سيتي يسجل هدفاً في كأس العالم منذ أن أحرز تريفور فرانسيس لاعب سيتي السابق هدفاً في مرمى الكويت في مونديال 1982، ومنذ هذا الوقت والعقدة الكويتية تلازم نجوم مان سيتي حينما يدافعون عن قميص إنجلترا في كأس العالم، صحيح أن حضور البلو مون في المنتخب أصبح كبيراً في الوقت الراهن تزامناً مع تألق الفريق محلياً، إلا أن عقدة عدم التسجيل في المونديال امتدت 36 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا