• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م
  03:05     16 قتيلا مدنيا في قصف جوي على بلدة قرب دمشق     

مقتل متطرف في الجزائر والرباط تتهم البوليساريو بتسهيل تسلل «داعشيين» إلى ليبيا

المغرب يفكك خلية إرهابية وتونس تواصل حملتها في الجبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس، مقتل ثلاثة إرهابيين وإصابة عنصر أمن خلال عملية تمشيط وتعقب لعناصر «إرهابية» أطلقتها أمس الأول قوات من الدرك والجيش في منطقة جبلية. وقالت الوزارة في بيان: إن هذه القوات واصلت أمس عملية التمشيط في تونين- دخيلة- توجان في ولاية قابس على مستوى قرية البراوكة، وداهمت كهفاً يتحصن فيه «إرهابي» يحمل بندقية «شتاير» وستة مخازن سلاح، وقتله بعد تبادل لإطلاق النار. وأضافت في البيان الذي نشرته على صفحتها الرسمية في فيسبوك: «بذلك ترتفع حصيلة الإرهابيين الذين قتلوا منذ أمس الأول إلى ثلاثة عناصر».

وأكد مصدر أمني تونسي أن مواطنين شاركوا في العملية الإرهابية الجارية منذ يوم الاثنين في محافظة قابس ضد مجموعة إرهابية، وبفضلهم تم أسر أحد الإرهابيين. وتنفذ قوات تابعة للجيش التونسي ولتشكيلات الحرس الوطني، عملية عسكرية كبيرة، تمثلت في محاصرة مجموعة إرهابية متحصنة في منطقة جبلية تعرف بجبال مطماطة. وتم القبض على الإرهابي المذكور بعد إصابته من قبل القوات التونسية. وأكدت جهات أمنية أنه جزائري الجنسية. ويذكر أن العملية الجارية منذ مساء أمس الأول، أسفرت عن مقتل 3 عناصر إرهابية، وما زالت العملية متواصلة، وفق ما أكدته الجهات الأمنية.

من جانبها، تمكنت السلطات الأمنية المغربية من تفكيك خلية إرهابية على صلة بتنظيم «داعش» الإرهابي تتكون من 7 متطرفين ينشطون في ثلاث مدن مغربية. وقالت وزارة الداخلية في بيان لها أمس: إن التحريات أكدت أن عناصر هذه الخلية الإرهابية خططوا في بادئ الأمر للالتحاق بمعاقل «داعش» في الساحة السورية والعراقية، ثم قرروا تغيير وجهتهم نحو فرع هذا التنظيم الإرهابي في ليبيا، عبر الحدود المغربية الموريتانية، مشيرة إلى أن هذه الخلية الإرهابية خططت للحصول على أسلحة نارية والقيام بعمليات تخريبية. وأضافت أنه سيتم تقديم المشتبه بهم إلى العدالة فور انتهاء التحقيق الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

واتهمت الرباط انفصاليي جبهة البوليساريو، المطالبين باستقلال إقليم الصحراء الغربية عن المملكة المغربية، بمساعدة الداعشيين عبر شبكات متخصصة في التهريب والجريمة المنظمة.

ووضعت الرباط يدها على هذه الخلية الداعشية الجديدة، حسب المراقبين، هو «نقطة تحول غير مسبوقة» في مسار خلايا داعش، من خلال ظهور البوليساريو الانفصالية كطرف مساعد في تهريب الموالين له في اتجاه ليبيا عبر الحدود البرية المغربية الموريتانية. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا