• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

باريس وبرلين تطالبان بحلول أوروبية ثنائية أو أكثر لمواجهة قضية المهاجرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

بروكسل (وكالات)

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل خلال قمة مصغرة في بروكسل أمس حول الهجرة إلى إبرام اتفاقيات بين العديد من الدول الأعضاء لمواجهة هذه المسألة، من أجل تجاوز عقبة غياب الإجماع الذي يؤدي إلى شلل في الاتحاد الأوروبي حول هذه القضية.

والتقى الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية نظراءهما من 14 دولة أوروبية في «هذا الاجتماع غير الرسمي» الذي يعقد وسط أجواء من التوتر الشديد، يتجلى في المواجهة حول سفينة تحمل مهاجرين ترفض إيطاليا ومالطا استقبالها. وطالب ماكرون الذي بات هدفاً لانتقادات شديدة من روما، بعد اقتراحه إقامة «مراكز مغلقة» للمهاجرين في أول بلد يصلونه، باتخاذ تدابير لاحترام «قيم أوروبا»، مشيراً إلى «حقوق الإنسان» والاحترام و «التضامن» بين الدول الأعضاء.

و«الحل الأوروبي» الذي يدعو إليه ماكرون «سيبنى فقط على التعاون بين دول الاتحاد الأوروبي سواء كان تعاوناً بين 28 أو بين عدة دول تقرر المضي قدماً معاً»، حسب قوله.

ووجهت ميركل دعوة في الاتجاه ذاته. وقالت في هذا السياق إن قمة الاتحاد التي ستعقد يومي 28 و 29 يونيو في بروكسل «لن تقدم حلا شاملا لمشكلة الهجرة. ولذا، يجب أن تكون هناك أيضاً اتفاقيات ثنائية أو ثلاثية ضرورية من أجل المصالح المشتركة».

وشدد الزعيمان على ضرورة حل مشكلة «التحركات الجانبية» أي طالبي اللجوء الذين ينتقلون إلى دول أخرى داخل الاتحاد الأوروبي بدلاً من البقاء في البلد الذي وصلوا إليه بانتظار اتخاذ قرار بشأنهم. ... المزيد