• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  12:29    محادثات استانا حول سوريا تقترب من التوصل الى "اعلان نهائي"        12:38    روسيا تقول إن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان سيفاقم وضع البلاد         12:39     أسعار النفط ترتفع بفضل هبوط الدولار وخفض الإنتاج         12:52     جولدمان ساكس يرفع دعوى مضادة بمليار دولار على رجل أعمال اندونيسي         01:06     نائب رئيس الوزراء التركي: لن نسلم مدينة "الباب" إلى نظام الأسد بعد استعادتها من داعش         01:20     وكالة الأناضول: تركيا وروسيا وإيران تتفق على آلية ثلاثية مشتركة لمراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار في سوريا     

بيكرمان يستبعد فالنسيا

كولومبيا تنتظر فالكاو حتى الثانية الأخيرة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

أعلن الأرجنتين خوسيه بيكرمان المدير الفني للمنتخب الكولومبي لكرة القدم أمس الأول أن الجناح إدوين فالنسيا لن يشارك في مونديال البرازيل 2014 بداعي الإصابة، مجدداً عزمه انتظار المهاجم المصاب راداميل فالكاو «حتى الثانية الأخيرة».

وأشار المدير الفني الأرجنتيني أن خبر فالنسيا «ليس سهلاً»، لكنه كان عليه استبعاده لأن الأطباء أخبروه أنه لن يتمكن من استعادة لياقته.

وتعرض لاعب الوسط المهاجم بنادي فلومينينزي البرازيلي لإصابات عدة في الآونة الأخيرة، أبعدته في العام الماضي لثمانية أشهر عن منتخب البلاد في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال البرازيل.

وقال بيكرمان من بلدة كامبانا الأرجنتينية، بضواحي بوينس آيرس، حيث يتدرب المنتخب الكولومبي قبل السفر إلى البرازيل «إنه غياب مهم لأنه لاعب قدم الكثير للمنتخب، الوقت ليس في مصلحته».

وفيما يتعلق بفالكاو، الذي أصيب في يناير الماضي بقطع في الرباط الصليبي للساق اليسرى، قال المدرب إنه لا يزال يتدرب منفرداً، والقرار بشأن مشاركته في كأس العالم من عدمه سيتم اتخاذه في «الثانية الأخيرة».

وقال «فالكاو يخضع للتدريبات نفسها التي جاء بها من بورتو وموناكو، ننتظره حتى الثانية الأخيرة، التي يمنحنا إياها «الفيفا» لتقديم القائمة في الثاني من يونيو، نرغب في كسب كل الوقت المتاح»، ويلعب منتخب كولومبيا في المجموعة الرابعة للمونديال إلى جانب اليونان وكوت ديفوار واليابان. (كامبانا - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا