• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سيدات أعمال: معرض أم القيوين تجسيد عملي لـ«تمكين المرأة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

وام

أم القيوين (وام)

أشادت سيدات أعمال الإمارات بنتائج معرض أم القيوين الخليجي الأول الذي شهدته الإمارة مؤخراً وحضور المرأة الإماراتية خاصة والخليجية عامة في مجال الأعمال.

وقالت عائشة راشد آل علي رئيسة مجلس سيدات أعمال أم القيوين: إن المعرض جاء بناء على توجيهات حرم صاحب السمو حاكم أم القيوين الشيخة سمية بنت صقر القاسمي الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أم القيوين المتواصل لتفعيل شؤون المرأة في الإمارة في مختلف المجالات بشكل عام والمجلس، خاصة ولقد كان لدعمها ورعايتها دور كبر في نجاح المعرض من خلال متابعتها لجميع مراحل الاستعدادات الخاصة بتنظيم المعرض وحرصها على أن يكون المعرض المقام لأول مرة في الإمارة على مستوى لا يقل عن المعارض التي تنظم على مستوى الدولة الأمر الذي أسهم بشكل كبير في نجاح المعرض كأول مرة ينظم.

وترى مريم محمد الرميثي رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات رئيسة مجلس سيدات أعمال أبوظبي أن المعرض يؤكد حرص قيادة إمارة أم القيوين على توفير مزيد من فرص الدعم الممكنة للمرأة الإماراتية وذلك من أجل تحقيق طموحاتها ومتطلباتها الحياتية.

وقالت: إن المعرض هو تظاهرة لمسنا النجاح فيها وحرص القائمين عليه من أجل المشاركة في دعم اقتصاد الدولة مؤكدة أن المعرض سيدعم التظاهرات الاقتصادية المرتقبة في إمارة أم القيوين لكن يبقى طموحنا أن يكون المعرض سنويا وتتوافر له الإمكانات التي تسهم في استقطاب كل سيدات الأعمال والأسر المنتجة، سواء في إمارة أم القيوين أو في بقية إمارات الدولة خاصة وأن المعارض تعتبر فرصة للتعريف بالمشاريع متناهية الصغر والمشاريع الصغيرة إلى جانب تسويق منتجاتها وهي مشاريع تستحق أن نقف إلى جانبها لأنها مرتبطة بشريحة مهمة من شرائح المجتمع سواء بالسيدات اللواتي اجتهدن كي يصلن إلى العالمية، وخاصة في مجال تصميم الأزياء أو بالسيدات القادرات على الإنتاج حتى وهن في منازلهن وقد أثبتن أنهن فاعلات في المجتمع بشكل جيد.

وأكدت موزة سعيد العتيبة، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أن الرعاية الكريمة لحرم صاحب السمو حاكم أم القيوين الشيخة سمية بنت صقر القاسمي للمعرض قد أسهم في إنجاح وإبراز هذا الحدث الاقتصادي المهم الذي تشارك به عدد من سيدات الأعمال اللواتي أطلقن مشروعات صغيرة ومتوسطة للإسهام الفاعل في الحياة الاقتصادية وليثبتن قدراتهن وجدارتهن في إدارة المشاريع الخاصة بهن وأن يكن شريكات فاعلات إلى جانب الرجال في النهضة الاقتصادية التي تشهدها دولة الإمارات.

ولفتت العتيبة إلى أهمية توفير السيولة اللازمة والضرورية لهذه المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر الجهات المعنية من أجل النهوض بهذه الشركات والمنتجات التي تطورها وتروج لها، مشيرة إلى أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل ما يقارب 90% من حجم المشاريع بالدولة وتسهم بشكل فاعل في الاقتصاد الوطني للدولة.

وقالت هدى عبدالرحمن المطروشي، عضوة مجلس سيدات أعمال أبوظبي: إن نسبة مشاركة العارضات والحضور كان دليلاً على أن هناك احتياجات لإقامة المزيد من المعارض في المستقبل وإعطاء المرأة الإماراتية الفرصة لدعم العملية الإنتاجية في كل القطاعات الخدمية والاقتصادية والصناعية والتجارية.

وعبرت كلثم عبدالله سالم، رئيسة مجلس إدارة الموسوعة العربية للمسؤولية الاجتماعية وعضو مؤسس لمجلس سيدات أعمال الإمارات عن إعجابها بالمعرض الذي يعد رافداً مكملاً لمعارض المرأة التي تقام على مستوى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا