• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

قطر تتبرأ من دمار «الحوثيين» تجنباً للملاحقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

أبوظبي (مواقع إخبارية)

بعد أن تأكد النظام القطري من انهيار ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية، ووقف عاجزاً أمام انتصارات التحالف العربي، هرول مسرعاً لإبراء ذمته من مسؤولية دمار اليمن تجنباً للملاحقة. وأوضح موقع «قطريليكس» المعارض، أن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن، زار الاتحاد الأوروبي في بروكسل سعياً لإنقاذ الحوثيين، حيث زعم أن بلاده لا تدعم موقف إيران أو موقف التحالف العربي في حرب اليمن، بل تدعم جلوس فرقاء الأزمة معاً إلى طاولة واحدة، وإيجاد حلٍّ لشعبهم. وأضاف أنه خلال كلمة له أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي في بروكسل، قال وزير الخارجية القطري: «نرى الوضع في اليمن ونحن كنا جزءاً من التحالف في البداية عام 2015؛ لأن المنتظر كان الوصول لحل سياسي، وأن نجمع اليمنيين حول مبادرة مجلس التعاون، لكن التوجه برمته تغير». وفي هذا السياق، طالب عبد الرحمن بوقف الاقتتال؛ لأن نتائجه في غير مصلحة الميليشيات الإيرانية، ودعا إلى العودة لطاولة الحوار بعد أن أدرك خسارة الحديدة، وأجبر الحوثي على إعلان قبول إدارة أممية لميناء الحديدة.