• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

كرمت الأطباء المناوبين في عدن خلال عيد الفطر.. وأتمت استعداداتها لإحياء العرس الجماعي بأبين

«الهلال» تواصل دعم القطاع الصحي في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

عدن (الاتحاد، وام)

واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية دعمها القطاع الصحي والمنشآت والمراكز الطبية والمستشفيات المركزية والعامة في المحافظات اليمنية المحررة في إطار جهودها الإنسانية الرامية إلى تخفيف العبء عن كاهل الشعب اليمني الشقيق.

وفي هذا الصدد، سلمت «الهيئة» أمس، مستشفى إعادة الأمل بمديرية «رماه» بحضرموت أجهزة ومعدات طبية حديثة وذلك ضمن جهودها المتواصلة لتعزيز الخدمات الصحية في المحافظة ودعم خدمات القطاع الصحي لتعزيز قدرته على التغلب على التحديات التي تواجهه. وأكد محمد عبيد الشامسي رئيس فريق «الهلال الأحمر» الإماراتية بحضرموت أن تسليم هذه المعدات والأجهزة الطبية يأتي في إطار دعم الجانب الصحي والإنساني وتحسين أداء المستشفيات الحكومية بعدة محافظات يمنية ومنها حضرموت. ونوه بحرص «الهيئة» على توفير المعدات والأجهزة الطبية الحديثة، وتغطية النقص في كافة المجالات الصحية والإنسانية ومساعدة الأهالي عبر دعم وتوفير أهم الاحتياجات الطبية في المستشفيات الحكومية، وإعادة تأهيلها وتوفير الأجهزة الحديثة لها.

من جهته، أشاد الدكتور أحمد بازمول المدير العام لمستشفى إعادة الأمل بالدعم الكبير الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لمختلف القطاعات الصحية بالمحافظة، مؤكداً أهمية هذه الأجهزة والمعدات الطبية في تخفيف المعاناة وتوفير خدمات طبية راقية. وثمن بازمول الجهود التي تبدلها دولة الإمارات ممثلة بـ«الهلال الأحمر» الإماراتية في تعزيز ودعم القطاع الصحي بالاحتياجات المطلوبة.

وفي السياق ذاته، قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مكافآت مالية للأطباء المناوبين خلال إجازة عيد الفطر السعيد في المرافق الصحية في عدن تقديراً وتكريماً لهم لجهودهم في خدمة المرضى.

وسلم فريق هيئة الهلال الأحمر في عدن الدكتورة إشراق السباعي وكيلة وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية المكافآت المالية للأطباء المناوبين خلال إجازة عيد الفطر المبارك في المجمع الصحي بمديرية القلوعة والمجمع الصحي بمديرية البريقة والمجمع الصحي في مديرية التواهي بعدن، وذلك ضمن المشاريع والمبادرات التي تنفذها «الهيئة» في المحافظات اليمنية بمناسبة عام زايد.

وأعربت وكيلة وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية عن شكرها لهذه اللفتة الإنسانية والدعم الأخوي من دولة الإمارات، ممثلة بذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر السباقة دائماً إلى العطاء والعمل الإنساني، مشيرة إلى أن الحافز المالي التكريمي المقدم للأطباء يهدف إلى تشجيعهم على مواصلة الجهد خدمة للمرضى في مختلف الأوقات، بما في ذلك أوقات الإجازات الرسمية، إضافة إلى رقي مستوى الخدمة الصحية. من جانبهم، عبر الأطباء المستفيدون من مكافآت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية عن تقديرهم وشكرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على ما قدمته لهم من حافز مالي أشعرهم بأهمية ما يقومون به من رعاية للمرضى وتقديراً لجهودهم. وأكد الأطباء أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تعد أول هيئة إنسانية تقوم بهذه اللفتة الكريمة تجاه طاقم الأطباء في عدن الذين واصلوا العمل خلال أيام إجازة عيد الفطر.

إلى ذلك، تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية إقامة الأعراس الجماعية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي يستفيد منها 2400 شاب وفتاة في 8 محافظات يمنية. وتجري السلطات المحلية في محافظة أبين، استعداداتها لإقامة عرس جماعي لـ100 عريس وعروس من مختلف مديريات المحافظة والذي يجري الترتيب لإحيائه خلال الأيام القادمة. وترأس محافظ أبين اللواء ركن أبوبكر حسين سالم اجتماعاً لمناقشة جوانب إقامة هذا العرس البهيج في المحافظة، مشيداً بالدور المتميز والريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعمها الكبير في مختلف المجالات وفي مقدمتها، دعم الشرعية والتصدي للمشروع الانقلابي لميليشيا التمرد الحوثية الإيرانية وامتزاج الدماء الإماراتية بالدماء اليمنية في كل مواقع الشرف والاستبسال في كل الجبهات. ولفت إلى أن هذه المكرمة الإماراتية في إتمام زواج مئة شخص من أبناء أبين هي دليل آخر على دعم إمارات الخير. وقدم مدير عام الثقافة حسين بامطيره تقريراً مفصلاً عن كافة الجهود الجارية لإقامة هذا العرس وإحيائه بشكل متميز.