• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

571 هدفاً بتوقيع 142 لاعباً

«الخليج العربي» يمطر بغزارة في «الربع السادس»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

بعد نهاية دوري الخليج العربي لكرة القدم، وتتويج الأهلي بالدرع، حصد «الفرسان» أيضاً لقب أقوى هجوم في البطولة، وسجل مهاجموه 56 هدفاً، بفارق ثلاثة أهداف عن الوحدة الثاني، بينما كان الشارقة الأقوى دفاعاً، حيث تلقت شباكه 25 هدفاً فقط، وبفارق ثلاثة أهداف عن «الأحمر».

ويأتي الجزيرة في المركز الأول بشأن عدد من اللاعبين الذين شاركوا في تسجيل الأهداف، بواقع 14 لاعباً، بينما يعد الظفرة صاحب العدد الأقل، حيث أحرز 7 لاعبين فقط أهداف «فارس الغربية»، ونجح أسامواه جيان لاعب العين في تتويج نفسه هدافاً للمسابقة للمرة الثالثة على التوالي، بتسجيله 29 هدفاً، بينما نال حبيب الفردان من النصر، وأحمد خليل من الأهلي لقب هدافي المواطنين بتسجيلهما 9 أهداف، وبلغت أكبر نسبة من الأهداف المسجلة في مباراة واحدة 8 أهداف في ثلاث مباريات، وهي فوز الشباب على الظفرة 6-2، وتعادل الشعب مع عجمان 4 - 4 في الجولة السابعة، وتعادل الجزيرة مع الوحدة 4 - 4 في الجولة العشرين، بينما انتهت 21 مباراة بهدف يتيم، و14 مباراة بالتعادل السلبي.

رصدت «الاتحاد» جميع أهداف هذا الموسم بمختلف أشكالها، وبجميع طرقها وأساليبها، مسلطة الضوء أيضاً على إحصاء جميع الأهداف لتحديد عددها في كل شوط والمقارنة فيما بينهما، إلى جانب طريقة التسجيل بالقدم اليمنى أو اليسرى، سواء من الكرات المتحركة والملعوبة، أو الثابتة، إضافة إلى أهداف الرأس، وتوقيتها، وتقسيم المباريات إلى 6 فترات، تمثل كل فترة ربع ساعة من المباراة، لمعرفة أكثر الأوقات تسجيلاً في المباريات الموزعة على الـ 90 دقيقة.

وسجلت أندية دوري الخليج العربي في الموسم المنتهي 571 هدفاً في 182 مباراة، أي بمعدل 3.1 هدف لكل لقاء، وتعتبر هذه النسبة جيدة من الناحية التهديفية، وتعبر أيضاً عن قوة الدوري الإماراتي، وتطوره في السنوات الأخيرة، باستقطاب مهاجمين لهم ثقلهم، وأسماؤهم في الدوريات الأوروبية، مثل أسامواه جيان وجرافيتي، وأحرزت الفرق 315 هدفاً في الدور الأول، و256 هدفاً في الدور الثاني، وتمكن 60 لاعباً أجنبياً من تسجيل 387 هدفاً وبنسبة بلغت67.7 %، بينما أحرز 82 لاعباً مواطناً 184هدافاً، بنسبة بلغت 32.2%.

وتم تسجيل 239 هدفاً في الشوط الأول بنسبة بلغت 41.8 %، فيما ارتفعت هذه النسبة إلى 58.1 % في الثاني بإحراز 332 هدفاً، أي أن الشوط الثاني تفوق على الأول بـ 93 هدفاً، وبلغ عدد الأهداف المسجلة بالقدم اليمنى 320 هدفاً، من بينها 16هدفاً عن طريق الضربات الحرة و47 هدفاً من ضربات الجزاء أي بنسبة 56%، فيما جاء 127 هدفاً بالقدم اليسرى من ضمنها 8 أهداف عن طريق الضربات الحرة، و6 أهداف عن طريق ضربات الجزاء، بالإضافة إلى 16هدفاً عن طريق الضربات الرأسية وبنسبة بلغت 20.3%، فيما جاءت 8 أهداف بالخطأ عن طريق «النيران الصديقة» وبلغت النسبة 1.4%، وكانت الجولة السابعة هي الأكثر تهديفاً حيث بلغ عدد الأهداف المسجلة فيها 33 هدفاً، فيما تعتبر الجولة الخامسة عشرة، هي الأقل من حيث التهديف، بتسجيل 9 أهداف فقط! وبالنظر إلى زمن تسجيل الأهداف، بعد تقسيم المباريات على 6 أرباع، يضم كل قسم ربع ساعة، وبما أن نسبة الأهداف جاءت أكثر في الشوط الثاني، اتضح أن مباريات دوري الخليج العربي كانت حافلة بالإثارة والحماسة في الدقائق الأخيرة من كل شوط، حيث شهد الربع الأخير من المباريات أكبر نسبة أهداف، وبلغت 131 هدفاً، وبنسبة بلغت 22.9%، فيما جاء في المركز الثاني من حيث كثافة الأهداف، الربع الخامس من الدقيقة 61 إلى الدقيقة 75، حيث شهد 105 أهداف، وبنسبة بلغت 18.3%، وشهد الربع الرابع «46 إلى 60»، 94 هدفاً، بنسبة 16.4 %، وفي الربع الثالث «31 إلى 45»، 99 هدفاً، بنسبة 17.3 %، وفي الربع الثاني «16 إلى 30» 65 هدفاً بنسبة 11.3 %، وشهد الربع الأول «0 إلى 15»، 77 هدفاً بنسبة 13.4 %. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا