• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قضايا الألعاب الجماعية على طاولة «الهيئة» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

معتصم عبدالله (دبي)

تتصدر مشاركات المنتخبات الوطنية وتطوير اللوائح اللقاء المشترك للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مع ممثلي اتحادات كرة الطائرة، اليد، والسلة المقرر ظهر اليوم بمقر الهيئة في دبي بحضور عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للرياضة، وخالد آل حسين، مدير إدارة الرياضة، وتتركز محاور اللقاء المفتوح على النقاش بصورة موسعة حول أبرز مشاكل الاتحادات الثلاث وتحضيرات المنتخبات الوطنية للاستحقاقات المختلفة، وتطوير اللوائح لتتماشى مع القوانين الدولية وسبل تطوير العمل في الاتحادات من خلال إيجاد آلية عمل فعالة خلال المرحلة المقبلة.

وأكد الأمين المساعد للهيئة أن الاجتماع يهدف إلى استشراق الجوانب المستقبلية في تطوير الألعاب الجماعية الثلاث بحضور المسؤولين في الاتحادات المعنية، وقال: «درجت الهيئة خلال الفترات الماضية على عقد اجتماعات مباشرة مع المسؤولين في الاتحادات بشأن أهم القضايا التي تهم كل قطاع ونشاط على حدا، ويأتي اجتماع اليوم في ذات الإطار بالتركيز على الألعاب الجماعية في اتحادات الطائرة، اليد والسلة، بهدف التعرف على أهم المشاكل ومعيقات العمل».

وذكر الدوسري أن الاجتماع لن يتطرق إلى قضية اللاعب الأجنبي في الألعاب الثلاث أو قضية الأجنبي الثاني التي تشغل كرة اليد حالياً، وسيكون النقاش خلال الاجتماع بمنظور شمولي واسع، وقال: «الحديث عن اللاعب الأجنبي أو غيره شأن فني بحت لن يتم التطرق إليه خلال الاجتماع والأمر في النهاية يعود إلى المسؤولين في الاتحادات المعنية، وكما اسلفت فأن الهدف من الاجتماع هو تحديد ملامح المستقبل لتلك الألعاب والتركيز على الجوانب الإيجابية، وإيجاد حلول فعالة للجوانب السلبية التي تعاني منها».

وأقر الأمين المساعد بأن نقص الميزانيات يمثل المشكلة الأهم التي تؤرق كل الاتحادات الرياضية في الألعاب الجماعية والفردية، لافتاً إلى أن محاور الاجتماع تتضمن بحث الجوانب التسويقية في عمل الاتحادات من أجل تفعيل هذا الجانب المهم والذي يلعب دوراً كبيراً في دعم ميزانيات الاتحادات ويمكنها من تنفيذ برامجه المتعلقة بالتطوير بالشكل المطلوب.

وأشار إلى أن موضوع تطوير اللوائح يجد اهتماماً خاصاً من قبل الهيئة لدوره الفعال أيضاً في رسم السياسات والرؤية المستقبلية بما يخدم الألعاب الجماعية والفردية ويحقق الصالح العام، ونوه بمحاور الاجتماع المفتوح تتضمن أيضاً الحديث حول شق البنى التحتية وصالات التدريب للمنتخبات، وغيرها من الهموم الأخرى التي تعاني منها الرياضة الإماراتية بصفة عامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا