• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إطلاق 5 تشيكيين اختطفوا في لبنان

واشنطن: «حزب الله» يمول الإرهاب من تجارة المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية اعتقال أعضاء في حزب الله اللبناني بتهم استخدام ملايين الدولارات من مبيعات كوكايين في الولايات المتحدة وأوروبا لشراء أسلحة في سوريا ، مشيرة في بيان إلى

« أن بين المعتقلين قياديين في خلية أوروبية لشبكة جرى اعتقالهم الأسبوع الماضي ومنهم محمد نور الدين الذي تتهمه الإدارة بإدارة عمليات لغسل الأموال لحساب الذراع المالية لحزب الله. وذكر البيان أن الولايات المتحدة تضع نور الدين في فئة خاصة للإرهابيين العالميين. ولم تذكر إدارة مكافحة المخدرات العدد الإجمالي للمعتقلين أو مكان اعتقالهم.

وقال البيان: إن التحقيق «يسلط الضوء مرة أخرى على الصلة العالمية الخطيرة بين الاتجار في المخدرات والإرهاب». وفرضت وزارة الخزانة الأميركية الأسبوع الماضي عقوبات على نور الدين وحمدي زهر الدين وهو مبيض أموال آخر مزعوم. وفرضت أيضاً عقوبات على شركة (تريد بوينت إنترناشيونال) التي يديرها نور الدين.

من جانب آخر، أعلنت الحكومة التشيكية العثور على مواطنيها الخمسة الذين خطفوا في لبنان في يوليو وهم سالمون وباتوا في عهدة الأجهزة الأمنية اللبنانية، من دون أن توضح هوية الجهة التي كانت تختطفهم أو كيف تم إطلاقهم .

وقالت وزارة الخارجية التشيكية في بيان: إن الرجال الخمسة «هم على قيد الحياة وحسب معلوماتنا حالتهم الصحية تبعث على الرضا»، مشيرة إلى استئجار طائرة خاصة لكي تتولى إعادتهم سريعاً إلى وطنهم. ورفضت الوزارة إعطاء مزيد من المعلومات «كون التحقيق الذي تجريه وحدة مكافحة الجريمة المنظمة في الشرطة التشيكية لا يزال جارياً».

وكان التشيكيون الخمسة وسائقهم اللبناني خطفوا في منتصف يوليو في منطقة البقاع في شرق لبنان، في حادث رجحت السلطات اللبنانية أن تكون دوافعه إجرامية.

ورجحت معلومات نشرتها الصحف المحلية أن تكون عملية الاختطاف مرتبطة بقضية اللبناني علي طعان فياض الموقوف في تشيكيا منذ 2014 بطلب من الولايات المتحدة.

واللبناني المخطوف معهم هو صائب طعان فياض، شقيق علي، وبين التشيكيين الخمسة محامي علي فياض وصحفيان. ولكن عائلة فياض نفت أي صلة لها بالقضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا