• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الفحص الفني على السفن المشاركة الخميس

التحضيرات تتواصل لملحمة «القفال 25» السبت المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

تواصل اللجنة المنظمة لسباق القفال الخامس والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً الذي يقام سنويا برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، تحضيراتها لانطلاقة الحدث الكبير السبت المقبل.

وحرصت اللجنة المنظمة على وضع الخطوط العريضة لخطة العمل مع الشركاء الاستراتيجيين من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية التي تقف دائما وراء نجاح الحدث، وتقرر أن تتوجه قافلة النادي إلى جزيرة صير بونعير مكان بداية السباق المعتاد منذ تأسيسه عام 1991 صباح الخميس المقبل استعدادا لاستقبال المشاركين لإجراء الفحص الفني الكامل على السفن المشاركة التي تستمر يومي الخميس والجمعة المقبلين تأهبا للانطلاقة السبت.

وتضم قافلة النادي البحرية العديد من القطع التي تقل فريق العمل واللجان المنظمة للحدث، إضافة إلى قوارب وزوارق اللجنة المنظمة والتحكيم، حيث حرصت اللجنة على الإشادة بدور إدارة الشئون البحرية في مكتب سمو ولي عهد دبي وإدارة اليخوت الأميرية في دبي وجميع الجهات المتعاونة.

وحرصت اللجنة المنظمة على توجيه الشكر إلى اللجان المنظمة والدوائر الحكومية والوطنية التي تقدم الدعم وهي مجموعة الحرس الخاص 92 معسكر وادي الشبك «القوات المسلحة» وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل «قيادة السرب الرابع» والقيادة العامة لشرطة دبي والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي وإدارة العمليات البحرية بسلطة مدينة دبي الملاحية وجدول فعاليات دبي - مؤسسة السياحة والتسويق التجاري بدبي وهيئة الطرق والموصلات بدبي وبلدية دبي وهيئة الشارقة للمحميات والبيئة البحرية ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف. وينطلق السباق السبت المقبل من جزيرة صير بونعير مرورا بجزيرة القمر نيوه بن حنضول وحتى قبالة فندق برج العرب لمسافة تزيد عن 51 ميلا بحريا ويشهد ما يزيد على 100 سفينة على متنها 2000 نوخذة وبحار سيرسمون أجمل لوحات الماضي عبر مياه الخليج العربي مرورا بأجمل ما تمثله الحداثة من عمران قرابة شواطئ دبي حتى خط النهاية.

البرنامج الزمني ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا