• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

التقى وزيري الخارجية والنفط ومستشار الأمن القومي

عبدالله بن زايد: حريصون على تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع الهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

نيودلهي (وام)

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في العاصمة الهندية «نيودلهي»، كلاً من معالي أم جيه أكبر، وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي، ومعالي دارميندرا برادان، وزير النفط والغاز الهندي، ومعالي اجيت دوفا، مستشار الأمن القومي الهندي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى جمهورية الهند.

ورحب كل من وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي ووزير النفط والغاز الهندي ومستشار الأمن القومي الهندي، في بداية اللقاء، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، متمنين لهذه الزيارة أن تعزز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين، وأن تدفع بها إلى مزيد من التقدم والتطور في المجالات كافة. وجرت خلال اللقاء مناقشة آفاق العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند وما تشهده من ازدهار وتنامٍ كبيرين، إلى جانب بحث سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة، والاستمرار في تعزيزها وتطويرها والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وجهود البلدين في دعم أسس الاستقرار والسلام والتنسيق المشترك بينهما في مكافحة التطرف والإرهاب. وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالعلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، مؤكداً سموه متانة العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية الهند، والحرص المشترك على تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات.

من جانبه، أشاد كل من معالي أم جيه أكبر، وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي، ومعالي دارميندرا برادان، وزير النفط والغاز الهندي، ومعالي اجيت دوفا، مستشار الأمن القومي الهندي، بالعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين، مؤكدين أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة دائماً على تعزيز علاقاتها القوية مع جمهورية الهند، خاصة في ظل الفرص الكبيرة للتعاون بين البلدين، والتحولات الإقليمية والدولية المتسارعة.

حضر اللقاء، الدكتور أحمد عبد الرحمن البنا، سفير الدولة لدى جمهورية الهند.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا