• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

يستهدف 86 مفتشاً في المرحلة الأولى

خدمات رأس الخيمة تطلق المفتش الذكي لاختصار الوقت والجهد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أطلقت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة أمس «المفتش الذكي» ضمن خدمات التحول للحكومة الذكية التي تطبقها الدائرة والتي تشمل 46 خدمة ذكية لخدمة الجمهور، وتوقف المفتشون الذين تسلموا الأجهزة الحديثة أمس، عن تحرير المخالفات الورقية، وتستهدف الخدمة في مرحلتها الأولى 86 مفتشاً سيتم زيادتهم إلى 100 مفتش قريباً.

وأوضح المهندس أحمد الحمادي مدير عام الدائرة بأن تطبيق نظام المفتش الذكي يأتي ضمن خطط حكومة رأس الخيمة لمواكبة التطور الكبير الذي تشهده الخدمات الحكومية على مستوى الدولة بصفة عامة في إطار التحول الكامل للحلول الذكية المعتمدة على التقنيات الحديثة التي تساهم بشكل كبير في تسريع وتيرة العمل واختصار الجهد والوقت على الجمهور والدوائر الحكومية معاً.

وأضاف: إن المفتش الذكي يختصر الوقت بنسبة 85% بالنسبة لتسجيل الملاحظات والمخالفات البيئية مقارنة بالطريقة التقليدية التي كانت تلزم المفتش بعملية التسجيل اليدوي ثم إعادة التسجيل على الكمبيوتر في النظام الداخلي للدائرة، مشيراً إلى أن المفتش حالياً يستطيع إدخال المخالفات بشكل مباشر على قواعد البيانات والنظام الداخلي وهو ما سيساهم في تجنب فقدان البيانات وتسجيل المخالفات وتسهيل مهمة المفتشين.

وتابع: إن الدائرة حالياً تقدم 46 خدمة ذكية عبر الهواتف المحمولة ساهمت جمعياً في اختصار الوقت والجهد على الجمهور.

وكشف الحمادي عن إطلاق تطبيق جديد باسم «كلنا راقب» خاصة بملاحظات الجمهور يمكن تحميل على الهواتف المحمولة ويستهدف رصد أي مخالفات من قبل الجمهور وإبلاغ الدائرة بها على الفور.

وقال أحمد حمد الشحي مستشار الدائرة: إن مشروع المفتش الذكي يستهدف في المرحلة الأولى 86 مفتشاً، وسيتم زيادة هذا العدد لـ 100 مفتش في المرحلة الثانية، لافتاً إلى أن الدائرة أطلقت خدمات الرقابة على المناطق الطبيعية في الإمارة للحفاظ على البيئة وهناك توجه لتغليظ العقوبات المتعلقة برمي المخلفات في غير الأماكن المخصصة لها.

وأكد الشحي أن إمارة رأس الخيمة تشهد نهضة كبيرة في المجال السياحي وزيادة كبيرة في عدد الزوار وهو ما يستدعي تشديد الرقابة للحفاظ على بيئة الإمارة التي تجذب هذا العدد الكبير من السياح، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت تشديد الرقابة جبل جيس والشواطئ والكورنيش والمناطق الطبيعية الأخرى. وتابع: لدينا فرق تفتيشية تقوم بدورها على أكمل وجه في توعية الجماهير أهمية الحفاظ على البيئة وعدم رمي المخلفات والقمامة في غير الأماكن المخصصة لها للحفاظ على البيئة الطبيعية والبيئة البحرية من التلوث، لافتاً إلى أن الدائرة بالتزامن مع هذه الحملات التثقيفية التي تتم بالتعاون مع بعض الجهات مثل هيئة حماية البيئة وغيرها وفرت آلاف الصناديق الخاصة بالقمامة للتسهيل على الجمهور لرمي مخلفاتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا