• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضبط متفجرات خبأها إرهابيون في البحر بالمكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

حضرموت (الاتحاد)

أعلنت أجهزة الأمن في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، عن ضبط كميات من المتفجرات والعبوات الناسفة تمت تخبئتها في البحر على بعد 150 متراً من ساحل المدينة.

وأفاد رئيس وحدة الهندسة ومكافحة الألغام في حضرموت، العقيد أبو صالح بأنه تم إبطال أكثر من 520 كيلو جراما من المتفجرات (TNT وC4) موضوعة في 8 أسطوانات كبيرة تحوي كل أسطوانة 65 كيلو جراما زرعتها العناصر الإرهابية في على عمق 6 أمتار في البحر، على بُعد 150 مترا عن الساحل.

وأكد أن مجموعة من البحارة والغواصين من أبناء المكلا أبلغوا عن وجود أسطوانات متفجرة مترابطة بمنظومة كهربائية كاملة مع وجود جهاز لاسلكي مربوط بأعلى بقايا الباخرة «بقيق» الغارقة قبالة مدينة المكلا لغرض تفجيرها عن بعد، مضيفا أنه إذا تم تفجيرها من قبل العناصر الإرهابية فستتعرض حينها المكلا لدمار كبير، وستحدث ضررا بالغا في السفن الراسية ببحرها قبالة الميناء كما أن الثروة السمكية سيطالها الضرر.

أضاف العقيد «أبوصالح» أن الوحدة الهندسية قامت بقطع وشل حركة الاتصال بين الجهاز اللاسلكي والأسطوانات المتفجرة الموجودة في عمق البحر بنحو (6 أمتار) ونزع الصواعق عن الأجسام وتفكيك كل أسطوانة على حده، مشيرا إلى أن عملية التخلص من الأسطوانات المتفجرة كانت ناجحة بامتياز شارك فها خبراء من الوحدة الهندسية وغواصون محترفون تمت خلالها إبطال المتفجرات ونقلها إلى مسافة بعيدة عن المدينة في أعماق البحر والتخلص منها بسلام.

وقدم رئيس وحدة الهندسة ومكافحة الألغام في حضرموت شكره وتقديره لقوات التحالف العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة، لما تقدمه من دعم متواصل، وجهد ملموس لبرنامج نزع الألغام في حضرموت.

وأشار إلى أن الوحدة الهندسة ومكافحة الألغام في حضرموت استطاعت منذ وصولها لمدينة المكلا عقب تحريرها من «القاعدة» في أبريل الماضي من نزع 180 طنا من المواد المتفجرة وكميات من الألغام والقذائف والصواريخ خلفتها العناصر الإرهابية قبل فرارها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا