• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«غرفة دبي»‏‭‬ تروج‮ للاقتصاد‮ ‬الإسلامي‮ ‬في‮ ‬إقليم‮ ‬كردستان‮

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً طاولة نقاش مستديرة في مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق حول الاقتصاد الإسلامي وجهود دبي لترسيخ مكانتها كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، وذلك بمشاركة واسعة من القنصلية الإماراتية في أربيل والبنوك والمصارف والمؤسسات المالية والقانونية العراقية.

وهدف اللقاء إلى الترويج لدبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، والتعريف باستراتيجية ومبادرات حكومة دبي في هذا المجال، بالإضافة إلى مساعدة الشركات المالية والبنوك العراقية على توسيع شبكة علاقتهم ضمن الاقتصاد الإسلامي عبر دبي، في حين روجت الغرفة من خلال هذه الندوة للدورة العاشرة من المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي ستستضيفه إمارة دبي في الربع الأخير من العام الحالي.

وأشار راشد المنصوري، قنصل عام دولة الإمارات في أربيل إلى إن تنظيم هذه الندوة جاء تلبية لحاجة العراق للتعرف على نظام الاقتصادي الاسلامي، مؤكداً أن جهود غرفة دبي في هذا المجال تؤكد متانة العلاقات الاقتصادية الثنائية، وخصوصاً بعد افتتاحها مكتباً تمثيلياً لها في إقليم كردستان بداية العام الحالي. وأضاف المنصوري: إن الخبرات التي راكمتها دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي في مجال الاقتصاد الإسلامي يمكن مشاركتها مع الشركات والمؤسسات العراقية، التي بإمكانها الاستفادة منها لتطوير آدائها، وتوسيع نشاطاتها في مجالات جديدة، مؤكداً الاستعداد لتوفير كل التسهيلات للمساعدة في توطيد العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات والعراق.

وبحث الحاضرون في الندوة مزايا التمويل والاقتصاد الإسلامي والفرص المتوفرة في هذا المجال في كل من الإمارات والعراق، حيث شارك في الندوة ممثلون عن 26 من المصارف وشركات التأمين والمنظمات الداعمة لذوي الدخل المحدود وشركات مهنية أخرى في الإمارات والعراق.

وحول تنظيم الندوة في إقليم كردستان، أشار حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي إلى أهمية تنظيم هذه الندوات لتعريف مجتمع الأعمال في كردستان بمبادرات وفعاليات الغرفة، لافتاً إلى أن دبي تحولت إلى مركزٍ اقتصادي رائد يجمع أبرز اللاعبين على الساحة العالمية الاقتصادية، نظراً لتمتعها ببنية تحتية متطورة، ومنظومة تشريعية متكاملة، وفرصٍ استثمارية شاملة، وتنوعٍ ثقافي واسع في بيئة الأعمال تجعل من دبي بوابة إلى أسواق المنطقة.

وأكد الهاشمي أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بترسيخ مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي تشكل الأساس الذي تقوم عليه الجهود والمبادرات المتنوعة التي تقودها دبي في هذا المجال.

ولفت مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي إلى أن المكتب التمثيلي لغرفة دبي في أربيل يساهم في بحث سبل تنسيق الجهود المشتركة للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة بين الجانبين، بالإضافة إلى تعريف مجتمع الأعمال في أربيل والعراق بمبادرات غرفة دبي، والفعاليات التي تستضيفها، موجهاً الدعوة للمؤسسات والشركات العراقية للمشاركة في المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي ستستضيفه دبي العام الحالي. يذكر أن هذا اللقاء هو الأول من نوعه الذي تنظمه غرفة دبي بعد افتتاح مكتبها التمثيلي في أربيل في العام الحالي، على أن يتبع ذلك سلسلة من ورش الندوات التي تعزز التعاون الثنائي في نختلف القطاعات الاقتصادية. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا