• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

طلبة خرجوا من اللجنة دون استكمال الإجابة

«الرياضيات» تخذل طلبة «الثاني عشر».. و«الفيزياء» تصدمهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

مكاتب الاتحاد (إمارات الدولة)

تباينت ردود الأفعال بين طلبة «الثاني عشر» متقدم حول امتحانات «الرياضيات» أمس، وأعرب عدد من الطلبة عن عدم رضاهم عن الأداء في ورقة الإجابة نظراً لصعوبة الامتحانات والتي جاءت فوق مستوى الطالب المتوسط.

وقال طلبة من الحاصلين على معدل يتراوح بين 90 في المئة و98 في المئة: إن الامتحان في مادة الرياضيات للمتقدم كان فيه بعض الصعوبة، لكنهم استطاعوا تجاوزها، في حين كانت آراء الغالبية أن الامتحان يتميز بالصعوبة، وأفضل من الفيزياء بنسبة بسيطة.

وقال الطالب أحمد محمود: إن مسألة وضع امتحان عبارة عن اختيار من متعدد فقط يضر بمصلحة الطلبة، والأفضل للطالب أن يتم مزج الامتحان بأسئلة كتابية أو كلامية وأخرى اختيار من متعدد، حيث إن الطالب في الأسئلة الكتابية يحصل على درجة عن كل خطوة في القانون أو المعادلة، بينما في التحويط تضيع كامل الدرجة في حالة الخطأ. وقال أحمد الكتبي: إن الامتحان ليس سهلاً وليس صعباً ويراعي الفروق الفردية، والطالب المتوسط لا يمكنه الإجابة عن كل الأسئلة، وأشار طارق الجالودي والذي حقق معدل 95 في المئة في الفصل الأول، وضياء زياد الذي حقق معدل 98 في المئة في الفصل الأول إلى أن امتحانات الرياضيات للمتقدم يفوق قدرات الطالب المتوسط.

وأكدت الطالبة بلقيس مقابلة سهولة الأسئلة ووضوحها، وأن الامتحان جاء في 7 صفحات شاملاً أربع وحدات، وتضمنت 37 درساً مقرراً للفصلين الثاني والأخير، منها وحدة التكامل والتفاضل، وإيجاد مساحات القوس والمنحنى، والمقذوفات، القيم المثلى والمعادلات المرتبطة بالزمن والحجوم.

وفيما يتعلق بطلبة الثاني عشر عام الذين أدوا امتحان مادة الفيزياء فليس بأفضل حال من زملائهم في المتقدم حيث شكوا أيضاً من صعوبة الامتحان، وبعضهم غادر الامتحان قبل الإجابة عن بقية الأسئلة، ووصف وليد رياض الذي يؤدي الامتحان للمرة الثانية بأن الامتحان صعب والفيزياء لا يمكن أن تكون فقط اختيار إجابة من عدة إجابات، والأفضل وجود مسائل كلامية وكتابية لوجود خطوات يأخذ الطالب عليها درجة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا