• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تفوق على 13 فريقاً في البطولة

«الإمبراطور» يتربع على الصدارة بـ«العلامة الكاملة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

تربع «الإمبراطور الوصلاوي» على صدارة المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي، بعد أن انتزع فوزه الثالث على التوالي في البطولة، على حساب ضيفه الوحدة «حامل اللقب» بثنائية نظيفة في الجولة الثالثة مساء أمس الأول على ملعب زعبيل في دبي. ومنحت النقاط التسع «الفهود» صك التفوق على 13 فريقاً في المنافسة، فباستثناء النصر الذي حقق الفوز في مباراتيه في المجموعة الثانية على الأهلي 1- صفر، والعين 3-2، لم ينجح أي فريق آخر في تحقيق «العلامة الكاملة» في البطولة بخلاف الوصل.

وامتد تفوق «الأصفر» الساعي لبلوغ نصف النهائي للمرة الرابعة في تاريخ مشاركاته، بعد مواسم 2010- 2011، 2011- 2012، 2015- 2016، ليحافظ على نظافة شباكه في المباراة الثالثة على التوالي كأقوى دفاع في المنافسة التي شهدت تسجيل 68 هدفاً في نهاية الجولة الثالثة، من بينها 31 هدفاً في مباريات المجموعة الأولى، و37 هدفاً في الثانية.

ومنح البرتغالي هيلدر باربوسا الذي احتفل بأول أهدافه مع «الفهود» في مباراته الخامسة خلال الموسم الحالي، الأسبقية للوصل بافتتاحه التسجيل من كرة رأسية في الدقيقة 30، قبل أن يضيف هداف الفريق ونجم الوسط البرازيلي فابيو ليما الهدف الثاني من تسديدة يسارية في الدقيقة 36، ليلحق الوصل الخسارة الثانية على التوالي في سجل الوحدة الذي فشل في تحقيق أي فوز خلال الموسم الحالي، ليتراجع ترتيبه إلى المركز قبل الأخير بفارق نقطة أمام حتا «المتذيل»، علماً أن «العنابي» لم يخسر أي مباراة في البطولة التي توج بلقبها في الموسم الماضي.

وامتدح الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل أداء لاعبيه في مباراة أمس الأول، وقال: قمنا بعمل جيد جداً في الشوط الأول، والظهور بمستوى ممتاز، كنا الأفضل بدليل الأسبقية في النتيجة بالتقدم بهدفين، وأتيحت لنا العديد من الفرص للتسجيل كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة، وفي الشوط الثاني لم يكن الأداء مثل سابقه، وهو أمر متوقع نظراً لطموح المنافس في العودة للمباراة، وتعديل النتيجة، ربما ارتكبنا بعض الأخطاء، ولكن بشكل عام الأداء كان جيداً، المباراة انتهت بالنسبة لنا، وتركيزنا منصب على مواجهة الجزيرة في الجولة المقبلة.

وحول أهمية استمرار الظهور الإيجابي للوصل في بداية الموسم خلال الفترة المقبلة، أوضح: من المهم أن تكون البداية جيدة للفريق، ولكن الأهم بالطبع أن تكون النهاية هي الأفضل، الفوز يجعل إيمان الفريق بقدراته أكبر وما نسعى لتقديمه هو الأفضل في كل مباراة من أجل الوصول إلى تحقيق أهدافنا في نهاية الموسم، لافتاً إلى أن كل الفرق تمر بلحظات جيدة وأخرى سيئة، ومن الضروري تغير اللحظات غير الجيدة نحو الأفضل بتصحيح الأخطاء.

وأضاف: أهدافنا واضحة ونرغب في المنافسة على كل البطولات في الموسم الحالي والوصول إلى أفضل مركز ممكن، ودائماً ما يكون الفوز في كل مباراة حافزاً للاستمرار في المنوال نفسه في المواجهات.

وعلق رودولفو على تميز الأداء الدفاعي لفريقه الذي حافظ على نظافة شباك الوصل للمباراة الثالثة على التوالي بقيادة الرباعي هزاع سالم، حسن زهران، وحيد إسماعيل، وخالد سبيل، قائلاً: لم تحدث تغييرات كبيرة على مستوى اللاعبين، باستثناء انضمام خالد سبيل، وما يقوم به الجهاز الفني يتركز حول متابعة العمل مع اللاعبين، والسعي لتنظيم الدفاع بشكل جيد، لأن الأداء الجيد للخط الخلفي للفريق يبعث على الراحة والاطمئنان لبقية اللاعبين، ويخفف درجة القلق، مشدداً على أن الوصل يملك مجموعة من لاعبي الدفاع المتميزين أمثال ياسر سالم وعبد الرحمن علي وغيرهم، وقال: المنافسة بين اللاعبين مستمرة، والأفضل يحظى بفرصة المشاركة، ومن المهم عدم الركون إلى حالة الاسترخاء واليقين بأننا الأفضل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا