• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استبعاد نجاة طاقم مروحية أميركية تحطمت في النيبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 مايو 2015

كاتماندو (وكالات)

أعلن الجيش الأميركي أمس، أنه من المستبعد العثور على ناجين بعد تحديد موقع حطام المروحية الأميركية التي فقد أثرها قبل ثلاثة أيام وعلى متنها 8 أشخاص خلال مشاركتها في أعمال إغاثة منكوبي زلزال النيبال قرب الحدود مع الصين.

وقال جون وسلر قائد القوة المشتركة التي تحقق في الحادث للصحفيين في كاتماندو «يمكننا ان نؤكد أننا حددنا موقع الحطام. من غير المحتمل العثور على ناجين». واعلن مسؤول كبير في الجيش النيبالي الجمعة العثور على حطام المروحية في غابة على بعد 70 كلم تقريبا شمال شرق كاتماندو.

وقال الجنرال بينوج باسنت لفرانس برس عبر الهاتف «لا نعرف ان كان هناك ناجون، علينا ان نتحرى الأمر. حددنا موقع الحطام من الجو ونعمل على الهبوط في المنطقة لجمع مزيد من المعلومات».

ووصل عسكريون سيرا على الأقدام الى موقع الحادث كما تمكنت مروحيتان من الهبوط في المنطقة الجبلية بعد ان واجهت رياحا عاتية.

وأعلن وزير الدولة لشؤون الدفاع ايشووري بوديل العثور على ثلاث جثث متفحمة قرب الحطام، إلا أن باسنت لم يكن بوسعه تأكيد هذه المعلومات.

وكان الجيش الأميركي أعلن الثلاثاء الماضي اختفاء المروحية وعلى متنها ستة من جنود المارينز وعسكريان نيباليان. وتشارك اكثر من عشر مروحيات وطائرات أميركية في عمليات الإغاثة ونقل المساعدات.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية ان مروحيات في الجو التقطت محادثة عبر اللاسلكي تتعلق بمشكلة في الوقود.

ويشارك قرابة 300 عسكري أميركي في عمليات الإغاثة منذ الزلزال المدمر بقوة 7,8 درجة الذي ضرب النيبال في 25 أبريل وخلف أكثر من ثمانية آلاف قتيل. وتعرضت البلاد الثلاثاء لزلزال جديد بقوة 7,3 درجة وهزات ارتدادية قوية أخرى تسببت بمقتل نحو مئة شخص.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا