• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مسلسل مستوحى من فيلم أجنبي

شبح الخيانة يطارد أبطال «لو» في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

يطل شبح الخيانة والغدر من خلال الدراما الاجتماعية العاطفية «لو»، ويطارد نجومه عابد فهد، ونادين نسيب نجيم، ويوسف الخال، ومن المقرر أن يعرض على شاشة MBC في رمضان المقبل. تولّت كتابة قصة العمل اللبنانية نادين جابر، ووضع السيناريو والحوار السوري بلال شحادات، ويحمل توقيع المخرج السوري سامر البرقاوي، وهو مقتبس عن الفيلم الشهير «Unfaithful» (الخائن أو الخائنة)، وأفلام وروايات عالمية أخرى.

ويجمع العمل الذي أنتجته شركة «سيدرز آرت بروداكشن»، كلاً من عابد فهد، نادين نسيب نجيم، يوسف الخال كأبطال رئيسين، ويشاركهم البطولة: عبد المنعم عمايري وديما بيّاعة من سوريا، دارين حمزة، حسّان مراد، خالد السيد، عصام بريدي، سارة أبي كنعان، ووداد جبّور من لبنان، والممثل القدير عبد الرحمن أبو زهرة، لقاء سويدان وحازم سمير من مصر، بالإضافة إلى فريال يوسف من تونس.

ويطرح مسلسل «لو» قصّة خيانة زوجية أبطالها رجلان وامرأة، من خلال مصمّمة الأزياء ليلى (نادين نجيم) المتزوجة من غيث (عابد فهد) أحد مديري المصارف في لبنان، تشعر المرأة بفراغ عاطفي نتيجة إهمال زوجها، حتى تلتقي بالفنان التشكيلي جاد (يوسف الخال) الذي تجد منه الاهتمام، وتنشأ بينهما قصة حب سرية. ورغم قرارها أن تترك عشيقها، ومرورها بلحظات ندم وتأنيب ضمير، يسعى الأخير بكل الوسائل والطرق غير المتوقعة إلى استمالتها واستعادتها.

ويؤدي عابد فهد في المسلسل دور غيث الذي يعيش مواجهة عائلية عاطفية، تقلب حياته تماماً، إضافة إلى مواجهات مستمرّة مع زوجته ليلى التي يشعر بخيانتها له، أما نادين نجيم، فتعتبر أن المسلسل يطرح موضوع الخيانة الزوجية الذي تجنّبت الدراما العربية معالجته بالصيغة التي تناولها «لو»، باعتباره من المحظورات والمحرمّات في مجتمعاتنا، وتلعب نجيم دور سيدة متزوجة سعيدة في بيتها، لكن لقاءها بأحد الأشخاص عن طريق الصدفة، سيحدث إعصاراً في حياتها ويقلبها رأساً على عقب، لافتة إلى أن المسلسل لا يكتفِ بعرض مسألة الخيانة الزوجية، بل يُقدّم أيضاً ما يترتّب عليها من انعكاسات تطال كل فرد من أفراد الأسرة، ووقع ذلك على محيطهم وحياتهم. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا