• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

صانع الفريق التايلاندي يكشف مفاتيح الفوز لمنتخبنا

شايفر للاعبي «الأبيض»: لا تستهينوا بـ«أفيال الحرب».. واحذروا المرتدات السريعة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

معتز الشامي (دبي)

يعتبر الألماني وينفريد شايفر المدير الفني السابق للأهلي والعين، صانع إنجازات الجيل الحالي للمنتخب التايلاندي الذي وضع بذرة تأسيسه، وأشرف عليه طوال أكثر من عامين، تولى فيهما قيادة «أفيال الحرب»، وهو اللقب المحبب لتايلاند. وتولى شايفر مسؤولية القيادة الفنية لمنتخب تايلاند العام 2011، واستمر معه عامين متتاليين، نفّذ فيهما خطة الاتحاد التايلاندي، بصناعة جيل متميز من لاعبي منتخبي الشباب والأولمبي ليكونوا نواة مستقبلية لمنتخب قوي ينافس في تصفيات كأس آسيا «الإمارات 2019» و«مونديال موسكو 2018»، قبل أن ينهي عقده وينتقل لقيادة جامايكا لأكثر من عامين ونصف العام.

أجرت صحيفة «الاتحاد» اتصالاً هاتفياً بشايفر، الذي ترك قبل فترة قليلة، قيادة منتخب جامايكا، بعدما حقق معه إنجازات هائلة وغير مسبوقة، أبرزها كأس الكونكاكاف الذهبية، ليوجه نصائح عدة لمنتخبنا الوطني المقبل على مباراة مهمة، في مشوار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018.

وبدأ شايفر حديثه بالتشديد على ضرورة احترام منتخب تايلاند، رافضاً التقليل من قيمة هذا الفريق لما يملكه من مواطن خطورة فنية، خصوصاً في الكرات المرتدة السريعة التي حذّر منها لاعبي منتخبنا والجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي.

نجاح كبير

ونجح الثعلب الألماني، مدرب الأهلي والعين الأسبق، وصاحب الإنجازات في دورينا قبل سنوات ماضية، في تقديم مواهب عدة لتايلاند يمتلك المنتخب الحالي الذي يلتقي منتخبنا الخميس المقبل، أكثر من 70% منها. وعن تلك المواجهة المرتقبة، قال: أتوقعها مباراة قوية بين الفريقين، لأن منتخب الإمارات يسعى لتعويض خسارته أمام أستراليا في الجولة الثانية لتصفيات المجموعة الثانية، بعد بداية أكثر من رائعة ومتميزة بالفوز على اليابان في عقر داره، وهي المباراة التي كان يجب استثمارها بالشكل الأمثل، وتحقيق نتيجة إيجابية أمام أستراليا في أبوظبي، ولكن جاءت الرياح بما لا يشتهي «الأبيض» الذي تعرض للخسارة على ملعبه، وبالتالي أصبح مطالباً بالتعويض والخروج بالنقاط الثلاث أمام تايلاند. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا