• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن سلة بني ياس ستكون الحصان الأسود هذا الموسم

ملك «الرميات الثلاثية» يعود للحياة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أكتوبر 2016

علي معالي (دبي)

ظروف صعبة عاشها لاعبو سلة بني ياس مع نهاية الموسم الماضي، حيث كانت المؤشرات تسير في طريق إلغاء اللعبة بالنادي، وهو ما كان مصدر قلق كبير للاعبين، إلا أن إبراهيم سعيد «35 عاماً»، نجح في أن يفرض نفسه بمنتهى القوة على اللعبة في فترات طويلة كونه لاعباً من طراز الهدافين الكبار، فالأرقام والإحصائيات تقول إن هذا اللاعب هو ملك الرميات الثلاثية، والدليل أنه في مسابقة الدوري للعام الماضي تميز في الرميات الثلاثية مع السماوي برصيد 50 رمية ثلاثية، على الرغم من أن ترتيب فريقه جاء متأخراً بين فرق البطولة، ولكن استطاع إبراهيم أن يفرض نفسه كهداف وملك للرميات الثلاثية، وهذه ليست المرة الأولى، بل نجح هذا اللاعب في أن يكون الأفضل في التسجيل خلال سنوات سابقة.

وحل اللاعب وصيفاً بين أفضل 10 هدافين برصيد 323 نقطة، خلف قيس عمر لاعب النادي الأهلي والمنتخب الوطني برصيد 359 نقطة، فيما تبعه بالقائمة صالح سلطان لاعب النصر (320 نقطة)، وجاسم محمد «الشارقة» (306 نقطة)، وراشد الزعابي من نادي الشباب (305 نقطة)، وعبد العزيز مراد لاعب الشعب (257 نقطة) وحسين علي «الشباب» (229 نقطة) وطلال سالم لاعب الأهلي (224 نقطة)، وعمر خالد من نادي الشارقة (216 نقطة) ومحمد سالم خلفان من نادي الجزيرة (202 نقطة).

ومشوار إبراهيم سعيد حافل بالأرقام وعنها يقول اللاعب: لعبت لموسمين مع الوحدة بعد إلغاء اللعبة في البيت السماوي، ثم انتقلت في 2005 إلى «الملك» الشرقاوي ومعهم حققت لقب كأس السوبر، وهو الوحيد في مشواري الحافل بالتألق كهداف.

قال سعيد: عندما كان هناك تفكير بإلغاء اللعبة مع نهاية الموسم الماضي، شعرت بالحزن الشديد لأنني ومنذ أن عادت اللعبة مجدداً للنادي في 2008 بعد فترة توقف وإلغاء سابقة، حاولت مع عدد كبير من زملائي ومنهم عبد الله علي أن نستقطب اللاعبين الشبان والصغار لكي نشكل فريقاً قوياً، وعندما عدت للعب للسماوي في 2009، كنا نخطط لأن يكون التألق والاستمرار هو عنوان المرحلة، ووقتها كان وزني زائداً 30 كجم وأجريت عملية الرباط الصليبي وعدت بعدها وعندما وجدت أن بني ياس يحتاجني قررت العودة من أجل أن نشكل فريقاً قوياً وجلب عناصر جديدة للسماوي، وكان كل ما حدث يمثل بالنسبة لي العودة للحياة.

وأضاف : لم أكن أتخيل بعد جهد كبير طوال 5 سنوات سابقة، أن يتم إلغاء اللعبة بهذه السهولة، ولو أن قرار الإلغاء تم لكانت أكبر صدمة لي في مشواري مع اللعبة، خاصة أن ذاك القرار يعني أن أبوظبي بالكامل من دون وجود في دوري رجال السلة، وذلك بعد تجميد الفريق الأول بكل من الجزيرة والعين.

يقول سعيد: أعتبر الموسم الجديد بمثابة إثبات الذات بالنسبة لبني ياس، بعد محاولات إلغاء اللعبة، وعلينا إثبات أن من فكر في إلغاء اللعبة بالنادي كان على خطأ، ولذا سنكون الحصان الأسود هذا الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا