• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ذكرياتك» أحدث تعاون مع حسان العبيدلي وفايز السعيد

محمد عبده: أغاني ألبومي الأخير متواضعة ولم تحقق طموحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

مراد اليوسف (دبي)

خلال تسجيل أحدث أغنيات الفنان محمد عبده في ستديوهات أغاني بدبي، والتي تعاون بها مع الشاعر حسان العبيدلي والملحن فايز السعيد وحملت عنوان «ذكرياتك»، تواجدت «الاتحاد» في كواليس تنفيذ العمل وتسجيله.

أبدى فنان العرب إعجابه بكلمات أغنية «ذكرياتك» التي طرحها مؤخراً كأغنية منفردة، وقال قبل تسجيل الأغنية ووضع صوته عليها: «الشاعر حسان العبيدلي من المقربين لي وتعجبني كلماته وقصائده، وقد أعجبتني قصيدة «ذكرياتك»، التي كانت في البداية تحمل عنواناً آخر تم تغييره، وأحببت غناءها بعدما طلبت تغيير العنوان لأنه يشبه عنوان إحدى أغنياتي التي قدمتها في الفترة الماضية، وهي من الأغنيات الجميلة، التي صاغ لحنها فايز السعيد الذي أكرر معه التجربة، لأنه من الملحنين الموهوبين على مستوى الأغنية الإماراتية والخليجية».

وأضاف: «علينا كفنانين تقديم الأغنيات للجمهور بعد اختيارها بدقة، ونحاول التجدد والتنوع ضمن الروح التي أحبنا بها الجمهور، وأنا سعيد بتعاوني مع حسان العبيدلي في هذه الأغنية الجديدة التي تحمل كلمة معبرة وواضحة عن الذكريات». أغانٍ سينجل وحول ألبومه القادم، قال: «ليس لديَّ حالياً أي تصوّر أو رؤية حول ألبوم غنائي كامل، حيث أعمل حالياً على إصدار الأغاني السينجل، خاصة وأن الظروف ليست ملائمة لتقديم ألبوم جديد»، كما أن آخر ألبوماتي «بعلن عليها الحب»، الذي طرح مع روتانا لم يكمل بعد سنته الأولى وما زال يحقق مبيعات ونسبة استماع كبيرة.

وأضاف أن الألبوم لم يحقق النجاح الذي كان ينتظره لأنه يحتوي على أغانٍ متواضعة جداً من حيث اللحن والكلمات والتي لم تحمل أي جديد بالنسبة إليه، لكنها تبقى أغاني تقليدية إنصافاً للملحنين والشعراء الذين تعاون معهم.

وحول تأخر أغنية «راحلة» التي كشف عن عزمه طرحها قبل ثلاث سنوات، قال: إن السبب يرجع للمنتج الذي لا يزال لديه تحفظ على الوقت الذي سيتم فيه طرحها، أما أغنية «تنسى لحظة» فإنه سيختار الوقت المناسب لطرحها خاصة وأنها من الأغاني التي تنتمي إلى اللون الذي يغنيه منذ 30 عاماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا