• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

ندوة في قصر الثقافة

3 بحوث تضيء الجماليات الفنية والأسلوبية للمكرَّمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

محمد عبد السميع (الشارقة)

ضمن فعاليات مهرجان الشارقة للشعر الشعبي، استضاف قصر الثقافة، صباح أمس، ثلاثة باحثين وشعراء في ندوة مخصصة للبحث في تجارب الشعراء المكرمين في المهرجان، شارك فيها كل من: الشاعر والباحث علي العبدان، والشاعر والإعلامي خالد الظنحاني، والكاتبة والشاعرة ميرا القاسم.

واستعرض كل من المشاركين تجربة واحد من الشعراء المكرمين، حيث قدم العبدان ورقة بحثية حول الشاعر سالم بو جمهور القبيسي، وطرح الظنحاني دراسة مكثفة حول الشاعر مصبح بن علي الكعبي، فيما جاءت دراسة القاسم حول الشاعرة شيخة الجابري.

واستهل العبدان الندوة بسيرة ذاتية مختصرة للشاعر بوجمهور، صاحب (جسر الزجاج، على السيكل، وملاعب البالون، الفن، والهارب وغيرها)، ليتوقف عند سماته الأسلوبية التي رأى أنها تتشكل في سياق متكامل بدءاً بالتقليدية والرومانسية، وصولاً إلى الواقعية والرمزية، موضحاً أن ذلك يتجلى في عموم تجربته، ويمكن لمتتبع إصداراته التي كان آخرها العام 2005 الوقوف عند الشوط الطويل الذي قطعه بو جمهور في القصيدة.

وأضاف: «يمكن تلمس عدد من الخصائص التي يتشكل منها الفضاء الشعري لـ (بو جمهور)، إذ يجد الباحث سمات واضحة متعددة، أبرزها التنوع والثراء على صعيد الموضوع، حيث جاءت قصائده موزعة بين النقد الاجتماعي، والأخلاقي، وقصائد الشكوى واللوم، إضافة إلى الغزل، والعتاب، والوصف، كما يعثر الباحث على غنى في الأغراض وتنوع في الأساليب».

ولفت العبدان إلى أن قصيدة بوجمهور: «تمتاز بقدرتها على توظيف اللغة المعاصرة وما تشتمل عليه من مفردات ذات أصول أجنبية، واشتغال على مسرحة القصيدة وتوظيف الجانب القصصي في بناء نصه الشعري، إلى جانب نزوعه في بعض القصائد إلى الأسلوب فوق الواقعي الذي يشبه في صيغته الأسلوب السيريالي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا