• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خط مساعدة «دبي لرعاية النساء» يستقبل 4000 مكالمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

بلغ عدد المكالمات التي تلقّاها خط المساعدة التابع لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الثالث 3968 اتصالاً.

وأضافت عفراء البسطي، عضو المجلس الوطني، ومدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال: أن المكالمات التي استقبلتها المؤسسة خلال الربع الثالث من 2014 شملت 396 اتصالاً متعلقة بضحايا العنف من النساء والأطفال، و1221 اتصالاً للحصول على الاستشارات العامة والاستفسار عن خدمات المؤسسة وكيفية دعم المؤسسة من خلال التطوع والتبرعات.

وأوضحت أن المكالمات المتعلقة بالضحايا خلال الربع الثالث من 2014 شملت 252 اتصالاً حول العنف المنزلي و29 اتصالاً حول الإساءة للأطفال وثلاثة اتصالات حول الاعتداء الجنسي، و112 اتصالاً حول مواضيع أخرى متعلقة بالإساءة للنساء والأطفال.

وبينت أن نحو 362 ضحية قامت بالاتصال بشكل مباشر بخط المساعدة، فيما اتصل 27 شخصاً للإبلاغ عن ضحايا من الأقارب والأصدقاء، كما تم استقبال 7 مكالمات من جهات رسمية مثل الشرطة والمدارس لتحويل حالات تعرضت للإساءة.

وأشارت إلى أن 49% من الحالات التي تواصلت مع المؤسسة عن طريق خط المساعدة خلال الربع الثالث، من الإماراتيين، فيما شكّلت الجنسيات الأخرى 51% من الحالات، وكان الهدف من أغلب المكالمات هو الحصول على الاستشارات النفسية أو الاجتماعية، فيما طلبت خمس حالات فقط الحصول على خدمات الإيواء من أصل 396 حالة. وأضافت أن أعداد المتصلين بخط المساعدة التابع للمؤسسة في تزايد مستمر سواء للحصول على الاستشارات النفسية والاجتماعية أو لطلب المساعدة، وهو ما يعكس تزايد ثقة أفراد المجتمع بالمؤسسة التي نجحت في رفع حجم الوعي لديهم بقضايا العنف تجاه النساء والأطفال وتشجيعهم على اللجوء لطلب المساعدة من الجهات المعنية.

وقالت: إنه تم إنشاء خط المساعدة التابع للمؤسسة وفق أفضل المعايير العالمية، وبما يضمن راحة وخصوصية كافة المتعاملين، حيث يعمل على مدار 24 ساعة، من خلال مجموعة من الموظفين المؤهلين الذين تم اختيارهم بعناية شديدة للتعامل بحرفية مع كافة المتعاملين من مختلف الجنسيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض