• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ارتفاع ظاهرة العنصرية في بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

يو بي أي

أظهرت دراسة جديدة اليوم الخميس أن ظاهرة العنصرية في بريطانيا ارتفعت على مدى العقد الماضي، وعزت ذلك إلى الهجرة وما وصفته بالارهاب الاسلامي.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة ديلي ميل، أن عدد البريطانيين الذين اعترفوا بأنهم متحاملون على أساس العرق بدأ بالارتفاع بصورة لافتة في عام 2002، واعترف 30% منهم الآن بأنهم تحاملوا ضد أشخاص من عرق آخر بالمقارنة مع 25% في عام 2001.

وقالت إن الاعداد المعلنة للعنصريين في بريطانيا تزايدت بشكل كبير منذ بداية القرن الحادي والعشرين، جراء المخاوف من المتشددين الاسلاميين بعد أشهر على وقوع هجمات سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، وارتفاع اعداد طالبي اللجوء بنسبة 31%.

وأضافت الدراسة أن أعداد البريطانيين الذين اعترفوا بأنهم عنصريون ارتفع بعد اعتراف حكومة حزب العمال السابقة بأنها سمحت لأكثر من 3 ملايين مهاجر بالاقامة في المملكة المتحدة، بمن فيهم أكثر من مليون عامل من دول أوروبا الشرقية.

وأشارت إلى أن المستوى المعلن للعنصرية في بريطانيا وصل إلى معدل 35% في عام 2008، وإلى 38% في عام 2011، وكانت مقاطعتا مدلاندز الشرقية ومدلاندز الغربية الأكثر تحاملاً ضد الأجانب في بريطانيا.

ووجدت الدراسة أيضاً أن واحداً من كل أربعة من مؤيدي حزب العمال البريطاني المعارض، وواحداً من كل ستة من سكان العاصمة لندن، وواحداً من كل خمسة من حملة الشهادات الجامعية، وواحداً من كل أربعة مهنيين، اعترفوا بأنهم متحاملون عرقياً.

وقالت إن البريطانيين فوق سن 55 عاماً والعمال غير المؤهلين هم الأكثر احتمالاً لأن يكونوا عنصريين، فيما اعترف 32% من الرجال و 29% من النساء بأنهم تحاملوا على أساس العرق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا