• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

«نماء» و«الأمم المتحدة» يتفقان على تمكين 25 ألف امرأة في ريادة الأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

نيويورك، (الاتحاد)

وقعت الأمم المتحدة للمرأة ومؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة في الشارقة، مذكرة تفاهم في نيويورك، لتفعيل تنفيذ برنامج الأمم المتحدة العالمي «تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال» في جنوب أفريقيا، والإمارات، والمنطقة. ويستهدف البرنامج، المقرر تنفيذه على مدار 3 سنوات، نحو 25 ألف امرأة، يعشن في بيئات فقيرة ويواجهن تمييزاً اجتماعياً متصاعداً.

وتهدف الاتفاقية إلى تحفيز القطاع العام والخاص على شراء المنتجات والخدمات التي تقدمها رائدات الأعمال في هذه المناطق. كما سيطور البرنامج المهارات الريادية لصاحبات المشروعات ويعزز فرص حصولهن على التمويل المطلوب للاستفادة من سلاسل القيمة العالمية.

ووقع المذكرة فومزيلي ملامبو-نغكوكا، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء، بحضور السفيرة لانا نسيبة، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، إلى جانب عدد من الشركاء الدوليين رفيعي المستوى.

وبموجب مذكرة التفاهم سيتم تطوير مواد سهلة الاستخدام لنشر ثقافة حق المرأة بالحصول على فرص العمل اللائق وريادة الأعمال. وفي مجال تطوير مهارات ريادة الأعمال، ستعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة على تطوير برنامج تعليمي متكامل يهدف إلى تعزيز مهارات المرأة وإعدادها لتكون رائدة أعمال ناجحة.

وتفعيلاً للمذكرة سيعمل الفريق المكلف من الهيئة حال وصوله إلى الإمارات على تقييم الاحتياجات لتحديد القطاعات والمجموعات المستهدفة. ويتوقع أن يستفيد من منصة التعلم الافتراضي التي يقدمها البرنامج 10 آلاف سيدة أعمال من مختلف دول المنطقة.

وقالت ريم بن كرم مدير مؤسسة نماء «ستتيح الشراكة إمكانية الوصول إلى شريحة واسعة من صاحبات المشروعات في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا لدعم وضمان المساواة بين الرجل والمرأة وتوفير فرص متكافئة للمشاركة في سلاسل القيمة العالمية».

وقالت السفيرة لانا نسيبة «نحن سعداء بهذه الشراكة الجديدة بدعم كريم من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي التي تسعى جاهدةً لمنح المرأة دورها الفعال كعضو مؤثر لا غنى عنه في المجتمع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا