• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مسيرات في عموم الأراضي المحتلة واستفزازات للمستوطنين في نابلس

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ67 للنكبة وإصابة 17 برصاص الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 مايو 2015

رام الله، غزة (الاتحاد، وكالات)

أُصيب أكثر من 17 فلسطينياً بالرصاص الحي والمعدني، والعشرات بحالات اختناق أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي إحياء للذكرى الـ67 للنكبة. وأُطلقت السلطات الفلسطينية صفارات الإنذار لمدة 67 ثانية عند الساعة الثانية عشرة ظهراً في مختلف مدن الضفة الغربية وغزة التي شهدت في معظمها مواجهات مع قوات الاحتلال.

وانطلقت مسيرة في المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الظهر رفع خلالها المصلون الأعلام الفلسطينية والقرآن الكريم، وأطلقوا شعارات منددة بالاحتلال ورددوا هتافات نصرة للقدس واﻷقصى واﻷسرى، منددين بالانقسام بين حركتي فتح وحماس. وقامت شرطة الاحتلال بالتصدي للمسيرة فور وصولها إلى مدرجات باب العامود وقامت قوات خيالة شرطة الاحتلال بملاحقة شبان. قبل أن ينهي المتظاهرون مسيرتهم بسلام.

وتظاهر مئات الفلسطينيين في المدن والقرى القريبة من جدار الفصل العنصري واشتبكت مع قوات إسرائيلية في عدد من القرى، منها بلعين ونعلين قضاء رام الله. كما اندلعت مواجهات على حاجز «عوفر» الإسرائيلي تخللها إطلاق جيش الاحتلال قنابل الغاز والرصاص المطاطي، ما أدى إلى إصابة ثلاثة شبان بجروح والعشرات بالاختناق.

وأفادت مصادر فلسطينية، أن عددا من المشاركين في المسيرة أصيبوا بالاختناق جراء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع. كما أصيب العشرات بحالات اختناق خلال مشاركتهم في مسيرة بلعين الأسبوعية التي أمطرتها قوات الاحتلال بالقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقد تسببت القنابل الغازية في حرق عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون. كما انطلقت مسيرة أخرى في بلدة جبل المكبر قرب مدينة القدس المحتلة واندفع جيش الاحتلال في محاولة لقمعها واشتبك مع المتظاهرين.وأُصيب عشرة فلسطينيين على الأقل بالرصاص الحي والمطاطي خلال اشتباكات مع الاحتلال في شمال مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان، «إن أكثر من ألف مستوطن نقلوا في حافلات فجر أمس من المستوطنات اليهودية القريبة من مدينة نابلس لزيارة قبر النبي يوسف وأغلق جنود الاحتلال الطرق باتجاه المقام». وهب الفلسطينيون لمواجهة الاستفزازات الإسرائيلية بالحجارة قبل أن تبدأ مواجهات بين الجنود والشبان استخدم فيها جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز بغزارة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا