• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في اجتماع برئاسة الهديدي

«شرطة الشارقة» تناقش استحداث نظام مخالفة للشاحنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

ناقشت اللجنة العليا بشرطة الشارقة في اجتماع السنوي الخامس استحداث نظام مخالفة للشاحنات والشكاوى الواردة بشأن قيام بعض مكاتب تأجير السيارات، كما وقف على الجهود المبذولة في مجال خدمات الإسعاف. وترأس الاجتماع اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، وحضره أعضاء اللجنة والمدراء العامين ومدراء الإدارات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة. وأقر الاجتماع استحداث نظام مخالفة الشاحنات مزمع تطبيقه على الفور. وسيتم بموجبه رصد كافة الشاحنات العابرة للطريق وفرز المصرح لها بالمرور ومخالفة الشاحنات غير المصرح لها، بدون تعطيل لحركة السير. وأقر المجتمعون على أهمية تطبيق هذا الاقتراح تفاديا لمشكلات عديدة ناتجة عن فحص الشاحنات بالطرق التقليدية.

كما ناقش الاجتماع الشكاوى الواردة بشأن قيام بعض مكاتب تأجير السيارات، خاصة من الزوار والسياح. وأجمعت الشكاوى على أن هذه المكاتب تحصل مبالغ مالية كضمان من المستأجر، على أن تقوم بإعادة المبلغ المدفوع بعد مرور وقت محدد. وعند استعداد السائح أو الزائر لمغادرة للدولة ومطالبته بمبلغ التأمين، تبدأ المماطلة والتسويف ما يدفع بالمستأجرين إلى الشكوى من مكاتب تأجير السيارات. وأكد الاجتماع على ضرورة التزام المكاتب المخالفة بحقوق المستأجرين وتحمل مسؤوليتها كواجهة لدعم النشاط السياحي بالدولة من خلال تعاملها مع السائح والزائر.

كما استعرض المسؤولون النتائج التي ترتبت على القرارات التي اتخذت خلال سلسلة الاجتماعات التي عقدتها القيادة خلال العام الحالي. وتطرق إلى الجهود المبذولة في مجال خدمات الإسعاف والدور الذي يضطلع به الإسعاف الوطني في الارتقاء بمستوى هذه الخدمات والدعم الذي تقدمه القيادة العامة لشرطة الشارقة في هذا المجال. واطلع الاجتماع على سير العمل في تنفيذ المبادرات الاستراتيجية المطروحة حاليا ومستوى مشاركة الموظفين والعاملين في مختلف إدارات ووحدات الشرطة وتفاعلهم مع نتائج استطلاعات الرأي السنوية والمخرجات الشهرية للشكاوى والمقترحات وتجاوبهم مع الحلول والمعالجات المطروحة، لتقدم العمل وتحسين جودة الخدمات المقدمة للجمهور. وفي ختام الاجتماع وجه اللواء الهديدي الشكر للحضور وللإدارات المختلفة التي تمكنت من إنجاز الأعمال والمهام الموكلة إليها ووجه بضرورة العمل على تحقيق أعلى معدلات الأمن والاستقرار الأمني والخدمات المقدمة للجمهور وضمان حقوقهم وتذليل الصعاب التي تواجههم من خلال تبني أفضل الممارسات وتقديم الخدمات الأمنية الشاملة حتى ينعم الجميع بالأمن والطمأنينة.

(الشارقة – الاتحاد )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض