• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في إطار سعيها لتوسيع نطاق الاستفادة منها بمختلف القطاعات

«الهوية تعلن نجاح استخدام بطاقتها «الذكية» في عمليات الدفع الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

أعلنت هيئة الإمارات للهوية عن نجاح أول تجربة رسمية لاستخدام بطاقة الهوية “الذكية” في إجراء عمليات الدفع الإلكتروني والسحب النقدي في الدولة، وذلك في إطار مساعي الهيئة لتفعيل وتوسيع نطاق استخدامات بطاقة الهوية الصادرة عنها في مختلف القطاعات بالدولة.

وأثبتت التجربة التي أجرتها الهيئة بالتعاون مع شركة “نتورك إنترناشيونال”، إمكانية استخدام بطاقة الهوية في إجراء العديد من العمليات المالية الإلكترونية التي تتم من خلال البطاقات الائتمانية وبطاقات الصراف الآلي عبر الشبكة المصرفية والمالية في الدولة وفق أحدث المعايير العالمية.

ونظمت الهيئة تجربة لاستخدام بطاقة الهوية في سحب مبلغ مالي من حساب متعامل ضمن “نظام حماية الأجور”، بحضور الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام الهيئة، وعبدالله قاسم رئيس مجلس إدارة “نتورك إنترناشيونال”، وبايراف تريفيدي الرئيس التنفيذي لـ”نتورك إنترناشيونال”.

واتسمت هذه التجربة بكونها خطوة هامة لتسهيل عمليات سحب الأموال من أجهزة الصراف الآلي باستخدام بطاقة الهوية الذكية، في إطار دراسة إمكانية ربط حسابات المستفيدين من نظام حماية الأجور بأرقام هوياتهم. كما تضمنت التجربة الاستعلام عن الرصيد، إضافة إلى عدد من عمليات الدفع الإلكتروني من خلال منفذ بيع (POS).

وأكد علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، حرص الهيئة على المضي قدماً في تفعيل استخدام بطاقة الهوية في الشبكة المصرفية والمالية في الدولة، بما يخدم أحد أبرز أهداف الهيئة والمتمثل في “تفعيل وتوسيع نطاق استخدامات بطاقة الهوية في مختلف القطاعات في الدولة وتفعيلها كمرجع رئيسي في تعريف وإثبات الهوية الشخصية”.

وقال الخوري إن توجه الهيئة لتفعيل استخدام بطاقة الهوية عبر الشبكة المصرفية والمالية في الدولة، يندرج في إطار مبادرات الهيئة الهادفة لدعم مفهوم “الاقتصاد الرقمي الآمن” في الإمارات، عبر المساهمة في تمكين مختلف القطاعات الاقتصادية من التغلّب على التحديات التي تواجهها، من خلال توفير مستويات عالية من الأمن والموثوقية فيما يخص التحقق من الهويات الشخصية والحد من ظاهرة سرقتها أو انتحالها، خاصة عبر الفضاء الرقمي.

وأضاف الخوري أن توسيع استخدام بطاقة الهوية سيحدث نقلة نوعية في قطاعي الخدمات والتجارة الإلكترونية ودعم عجلة التنمية المستدامة في دولة الإمارات وتعزيز مكانتها التنافسية. وأكد أن المرحلة الثانية ستتعدى “نظام حماية الأجور” لتشمل مجالات أوسع، منوهاً إلى تعاون الهيئة مع مصرف الإمارات المركزي ووزارة المالية ووزارة العمل لتفعيل استخدام بطاقة الهوية في عمليات الدفع الإلكتروني.

وقال عبدالله قاسم، رئيس مجلس إدارة “نتورك إنترناشونال”: يعتبر استخدام هوية الإمارات في التعاملات المالية مثالا حيا على الجهود الدؤوبة التي تبذلها الدولة في سعيها نحو تحقيق قدر أكبر من الشمولية المالية، التي يمكن أن تكون عاملاً محفزاً لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام. وسنقوم من خلال الشراكة التي تجمعنا مع هيئة الإمارات للهوية بأداء دور محوري وهام لتعزيز مبدأ الاندماج المالي في الدولة”. وقال بايراف تريفيدي، الرئيس التنفيذي لـ”نتورك إنترناشيونال”إن التجربة الناجحة التي أجريت تعتبر معلماً هاماً لدولة الإمارات ، وإنجازاً كبيراً في مسيرة تحقيق رؤية الدولة نحو تفعيل مبدأ الشمولية المالية. ونحن في نتورك إنترناشيونال سعداء للغاية من هذه الشراكة التي تجمعنا مع هيئة الإمارات للهوية لتنفيذ هذا المشروع المتميز للغاية”. (أبوظبي -الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض