• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تغريم كنديين حولا مليار درهم بشكل غير قانوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

محمود خليل (دبي)

أيدت محكمة الاستئناف في دبي قرار سابقتها محكمة الجنايات بتغريم شخصين من الجنسية الكندية أحدهما هارب من وجه العدالة مبلغ 50 ألف درهم لقيامهما بتحويلات مصرفية مالية وصلت إلى قرابة المليار درهم دون حصولهما على ترخيص بهذا الأمر. وقالت المحكمة إن المدانين زاولا نشاطاً تجارياً غير مدرج في الرخصة التجارية العائدة لهما متخصصة بالتجارة، حيث استخدما حساب شركتهما لدى إحدى البنوك المحلية وأقدما على تحويل عملات بالدرهم الإماراتي بقيمة 129 مليون درهم وعملات أخرى بالدولار الأميركي بقيمة 159 مليوناً و512 ألفا وباليورو بقيمة 10ملايين و380 ألفاً.

وكانت النيابة العامة أحالت المدانين إلى المحكمة في وقت سابق من شهر أبريل الماضي واتهمتهما بارتكاب جنحة مزاولة نشاط تجاري غير مدرج في الرخصة التجارية، وطالبت بمعاقبتهما طبقا لمواد القانون رقم 13 لسنة 2011 بشأن تنظيم مزاولة الأنشطة التجارية.

وتعود تفاصيل القضية طبقا لأوراق القضية إلى معلومات وردت للشرطة من مصرف الإمارات المركزي بوجود شبهات حول قيام 27 شركة تجارية بإجراء معاملات مصرفية بتحويل مبالغ مالية ضخمة، تقدر بحوالي 17.5مليار درهم خلال عام واحد وأن الأموال والتحويلات المصرفية لا تتناسب مع نشاط وعمر تلك الشركات ومعدل دوران الأموال فيها.

وأخضعت الجهات الأمنية الملف للتدقيق ليتكشف أن جميع تلك الشركات تعود ملكيتها لذات الأشخاص ومعظمهم من أصول إيرانية، كما كشفت عمليات البحث والتحري أن الكفلاء المواطنين بالرخص التجارية لتلك الشركات مكررون أو ذوو قرابة.

وقالت الشرطة إن أصحاب تلك الشركات استخرجوا رخصا تجاريا لهم من دبي كغطاء لنشاطاتهم المالية، حيث لم يزاولوا في واقع الحال أعمال الصرافة وتبديل العملات دون الحصول على رخصة من الجهات المعنية لهذا الغرض، لافتة إلى أن تلك الشركات تدعم من جهات أجنبية محظور التعامل معها من بينها شركات إيرانية طبقا لقرارات صادرة من الأمم المتحدة. وفي قضية ثانية أيدت المحكمة قرار تغريم آسيويين (هندي ونيبالي) نصف مليون درهم وإبعادهما عن الدولة لإقدامهما على تشويه سمعة مديرهما ومحاولة سرقة عملاء شركته بعد تأسيسهما بالخفاء شركة منافسة، وأرسلا تحت اسمها رسائل بالبريد الإلكتروني معلومات سرية عن مديرهما السابق لأهم عملائه في محاولة لكسبهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض