• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن مناعة الجسم والجينات الوراثية هي المسؤولة عن الإصابة بالسمنة

بحث علمي يحذر : «الحمية الغذائية» تضر بصحة الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

سامي عبدالرؤوف (دبي)

توصل بحث علمي عالمي إلى نتيجة «صادمة» للباحثين عن علاج السمنة والزيادة المفرطة في الوزن، والبالغ عددهم 700 مليون شخص حول العالم، وتتمثل هذه النتيجة في أن «الحمية الغذائية»، لا تؤدي إلى علاج السمنة، وأن ممارسة الرياضة ونمط الحياة الصحي، لا يمثلان عوامل حاسمة في العلاج، مؤكداً أن مناعة الجسم والجينات الوراثية هي المسؤولة عن الإصابة بالسمنة وليس تناول كميات كبيرة من الطعام.

وأكد البحث العلمي، الذي استمر لمدة 10 سنوات، وأعلنت نتائجه أمس في دبي، أن الحمية الغذائية تضر بصحة الإنسان؛ لأنها تجعل المناعة ضعيفة وتؤدي إلى اختلالات في أجهزة الجسم واضطرابات، مدللاً على عدم جدوى الحمية الغذائية في علاج السمنة، بأن الشخص تحدث له زيادة كبيرة في الوزارة بعد انتهاء الحمية.

واتهم باحثون أوربيون شاركوا في هذا البحث، بعض العاملين في مجال الرشاقة والنحافة، بأنهم يهتمون «بجمع الأموال من الراغبين في الجمال والرشاقة أو الطالبين في علاج لزيادة الوزن أو السمنة»، محذرين من خطورة السمنة؛ لأنها تؤدي للإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة، مثل القلب والسرطان والسكري والضغط.

وأكدت نتائج البحث العلمي، أن السمنة تعد من أكثر الأمراض شيوعاً في دولة الإمارات، حيث تقدر نسبة المصابين بها حوالي 40% من سكان الدولة غالبيتهم من المراهقين والبالغين، وترتفع نسبة الإصابة بين النساء لتصل إلى 42%، بينما تقدر بنحو 25% بين الرجال، و13% من الأطفال مصابون بالسمنة، لافتاً إلى أن هذه أرقام كبيرة وتتجاوز المعدلات العالمية للإصابة بالسمنة.

وأثني الباحثون - في مؤتمر صحفي أمس- على جهود الهيئات الحكومية في دولة الإمارات لخفض معدلات انتشار السمنة بين المراهقين والبالغين، من خلال تنفيذ برامج صحية تتضمن محاضرات وندوات تثقيف صحّي وتربية بدنيّة لرفع مستوى الوعي بمخاطر انتشار هذا المرض. وقد لاقت هذه الجهود استحسانًا وردود فعل إيجابيّة وحظيت بتفاعل إيجابي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض