• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شرطة أبوظبي توسع مشاركتها في مشروع «إفطار صائم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

توسع إدارة الطوارئ والسلامة العامة بالإدارة العامة للعمليات المركزية بشرطة أبوظبي مشاركتها هذا العام في مشروع إفطار صائم؛ الذي تنفذه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وقال المقدم محمد إبراهيم العامري، مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بالإدارة العامة للعمليات المركزية في شرطة أبوظبي، إن المشاركة تتضمن برنامجاً تدريبياً وتوعوياً، ومحاضرات وتدريبات عملية لربات البيوت على مستوى إمارات الدولة، حول كيفية الإسعافات الأولية، مثل الحروق البسيطة والجروح والاختناق، لرفع وتعزيز مستوى ثقافة التوعية بالإسعافات الأولية والضرورية لربات البيوت المساهمات في المشروع، تحت إشراف فريق من العناصر النسائية المتخصصة في مجال الطوارئ والسلامة العامة.

وأضاف العامري أن مشاركة الإدارة العام الماضي اقتصرت على توعية ربات البيوت على مستوى إمارة أبوظبي؛ أما هذا الموسم فإن الإدارة ستنفذ برنامجاً متكاملاً من التوعية على مستوى إمارات الدولة، حيث يشمل عدد ربات البيوت في أبوظبي 121، وفي مدينة العين 84 أما في المنطقة الغربية فيشمل 56 من ربات البيوت وإمارة دبي 83 وعجمان 46 والشارقة 48، وخورفكان وكلباء 10 ربات بيوت، وأم القيوين 23، ورأس الخيمة 58 وأخيراً الفجيرة 65 ربة بيت.

وأكدت كريمة إبراهيم رفاف، من إدارة الطوارئ والسلامة العامة والمشرفة على فريق تدريب ربات البيوت، أن الإسعافات الأولية أصبحت ضرورة ملحة بسبب تطور الحياة السريع والتقدم الحضاري؛ وانتشار التقنية في كل مكان، حيث إن الإنسان معرض للإصابات والحوادث في أي مكان وزمان؛ مما يقتضي التدخل السريع أملاً في إنقاذ الحياة أو تخفيف الأعراض أو منع المضاعفات والإعاقة. وأوضحت أن الفريق المشرف على تدريب ربات البيوت ضمن مشروع إفطار الصائم لقي تجاوباً كبيراً من المشاركات ومستوى رفيعاً من ثقافة الإسعافات الأولية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض