• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دفعة معنوية لـ «الفرسان»

الأهلي ينجو من فخ «النمور» ويتأهل لملاقاة «الأسود»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 مايو 2015

وليد فاروق (دبي)

جاء تأهل الأهلي إلى دور الثمانية من بطولة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، بعد تخطي فريق اتحاد كلباء في دور الـ16 بالفوز عليه 2-1، ليمنح «الفرسان» مكاسب فنية ومعنوية عدة قبل مواجهاته المقبلة الحاسمة في البطولة نفسها، حيث سيلتقي مع فريق دبي في الدور المقبل أو قبل مواجهته المصيرية المرتقبة مع العين في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال آسيا المقرر لها الأربعاء المقبل.

وتمثلت أبرز المكاسب، في ازدياد طموح الفريق في حصد لقب البطولة الغالية، حيث إن كل خطوة إلى الأمام تزيد من فرص وحظوظ «الفرسان»، يضاف إلى ذلك ارتفاع الروح المعنوية للفريق قبل مواجهة الأربعاء المقبل الآسيوية، وهو ما يكفل لـ«الفرسان» الاستعداد في ظروف إيجابية محفزة، وأيضاً اطمئنان الجهاز الفني بقيادة الروماني اولاريو كوزمين إلى جاهزية معظم لاعبيه، وكذلك عودة محترفه الفلسطيني خيمينيز إلى المشاركة مجدداً بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابة، وأخيراً طمأنة جماهير الأهلي على مستوى الفريق وتحفيزهم على دعم ومساندة الفريق في مباراته المقبلة أمام العين في الآسيوية.

من جانبه، عبر الروماني اولاريو كوزمين، مدرب الأهلي عن بالغ سعادته بالتأهل إلى الدور التالي في البطولة وتجاوز عقبة اتحاد كلباء، في مباراة كانت صعبة عاند فيها الحظ الفريق خلال مجريات الشوط الأول، قبل أن ينجح في الوصول إلى الشباك مرتين خلال الشوط الثاني.

وقال كوزمين في المؤتمر الصحفي «نجح اللاعبون في السيطرة على معظم مجريات اللقاء بشكل واضح، باستثناء آخر خمس دقائق، وأتيحت لنا العديد من الفرص التهديفية، ولكن الاستعجال، خاصة في الشوط الأول حال دون نجاحنا في هز الشباك، وهو ما حققناه في الشوط الثاني وأحرزنا هدفين، وكان بمقدورنا تسجيل المزيد من الأهداف، قبل أن ينجح المنافس في تسجيل هدفه الوحيد قبل نهاية اللقاء بثوان». وكان الأهلي قد نجح في حسم تأهله في الشوط الثاني للقاء بعد نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي، قبل أن ينجح المغربي أسامة السعيدي في وضع الفرسان في المقدمة بالهدف الأول في الدقيقة 50، وضاعف أحمد خليل النتيجة بالهدف الثاني في الدقيقة 59، ونجح بابا ويجو في تقليل الفارق في الوقت المحتسب بدل الضائع بإحراز هدف اتحاد كلباء الوحيد.

وأضاف كوزمين: «التفوق النظري والأفضلية على الورق تمنح الفريق حالة من الهدوء والاسترخاء من منطلق ضمان الفوز، ولكن لاعبو الأهلي تعاملوا بجدية واحترام لاسم المنافس معظم أوقات المباراة، باستثناء الدقائق الأخيرة والتي كان الإجهاد قد نال منهم بعد المجهود الكبير الذي بذلوه طوال المباراة، وهو ما سمح لاتحاد كلباء أن يسجل هدفه الوحيد، مع الوضع في الاعتبار أننا أهدرنا العديد من الفرص، كعادتنا مؤخراً، ولكن الهدف الأكبر وهو التأهل إلى دور الثمانية قد تحقق». وأكد كوزمين أن أهمية اللقاء، فرضت عليه إشراك جميع لاعبيه الجاهزين، حيث لا وقت لمنح أي لاعب راحة، في ظل تعاقب المباريات، حيث إن الفريق تنتظره مواجهات حاسمة خلال هذه الفترة، لذلك كان لا بد من مشاركة الجميع من أجل تحقيق الفوز والتأهل. وقال: «لم يكن هناك وقت لإراحة بعض اللاعبين، وخيمينيز عائد من فترة غياب طويلة بعد الإصابة، لذا كانت مشاركته في جزء من المباراة، من أجل منحه حساسية المباريات دون إخلال بمستوى أداء الفريق، مع الوضع في الاعتبار أن جميع اللاعبين يجب أن يكونوا في قمة تركيزهم خلال الفترة الحالية». واعترف مدرب الفرسان بأن الفترة المقبلة هي الأصعب للأهلي خلال هذا الموسم، حيث سيخوض مباريتين مهمتين أمام العين في دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال آسيا، ودبي في دور الثمانية لبطولة كأس رئيس الدولة، وكلاهما الفوز فيهما مطلب وحيد. وتابع: «مباريات الكؤوس تكون في غاية الصعوبة لأن جميع الفرق تكون فرصها في الفوز والتأهل متساوية، وعلينا الاستعداد بشكل قوي وجدي للمواجهة المقبلة أمام دبي، ولكننا الآن نحتاج غلق صفحة البطولة المحلية «مؤقتاً»، والتفكير في المواجهة الآسيوية المقبلة أمام العين، وكان من الجيد الحصول على فترة راحة من المباريات قبل هذه المواجهة المهمة، يضاف إلى ذلك أننا لن نسافر خارج الدولة كعادة المواجهات الآسيوية، وهو أمر إيجابي». وحرص كوزمين على طمأنة جماهير الأهلي على جاهزية جميع لاعبي الفريق للمواجهة المقبلة، موضحاً أن تغييراته في الشوط الثاني، خاصة بالنسبة لأحمد خليل، كان الهدف منها إراحة لاعبيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا