• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة» تدعو لتجريد الإرهابيين من الغطاء الديني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

أبوظبي (وام)

أكدت «أخبار الساعة» أن تجريد الإرهابيين من الغطاء الديني هو أكبر ضربة يمكن توجيهها إليهم. وشددت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تحت عنوان «هؤلاء هم أكبر إساءة إلى الإسلام» على أهمية تعزيز وتعميق الاتجاه الذي تم التعبير عنه بعد الهجوم على صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية، وهو أن مثل هذه الاعتداءات لا علاقة لها بصحيح الدين الإسلامي، وأن مرتكبيها مجرمون يهددون استقرار العالم وأمنه بل والحضارة الإنسانية كلها ومن ثم لا بد من مواجهتهم والتصدي لهم من قبل كل أصحاب الديانات في العالم كله.

وقالت النشرة «إن الإرهابيين الذين ينسبون أنفسهم إلى الإسلام ويتحدثون باسمه زورا وبهتانا وبينهم «داعش»، هم أكبر خطر على الدين الإسلامي لأنهم يقدمون صورة مشوهة عنه إلى الشعوب الأخرى ويسدون أكبر خدمة للمعادين له والمتبنين نظريات صراع الحضارات والثقافات». وأضافت مشيرة إلى ظهور حركات معادية للإسلام مثل حركة «بيجيدا» في ألمانيا «أن بعض الأفكار الضالة التي تبثها قوى وجماعات متطرفة في عقول بعض الشباب دفاعا عن الدين، إنما توجه بالحقيقة أكبر طعنة له وتسيء إليه وإلى أهله الأمر الذي يحتاج إلى سنوات لإزالته أو تغييره».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا