• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شما المزروعي تلتقي الطلاب والطالبات

لبنى القاسمي: جامعة زايد تحفز الشباب على رسم المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، أن الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز دورها، كمؤسسة تعليمية وتثقيفية، في تحفيز الشباب على القيام بأدوارهم في رسم مساراتهم إلى المستقبل، وذلك تعقيباً على زيارة قامت بها معالي شمّا بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، أمس الأول إلى جامعة زايد في فرعها في أبوظبي، حيث التقت ممثلين عن طلبتها للاطلاع على آرائهم وتطلعاتهم وطموحاتهم والقضايا التي تهمهم، على ضوء دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر حسابه على «تويتر»، الجمهور لتقديم أفكار واقتراحات لسبل تمكين ودعم الشباب.

وأضافت معالي الشيخة لبنى القاسمي: «إننا نحرص على أن نكون شركاء فاعلين في الاستجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وكل مبادرة وطنية تنطلق في هذا السياق، حيث دأبنا في الجامعة على تشجيع الطلبة على إطلاق العنان لأفكارهم وأحلامهم وصوغها في مبادرات يعايشها المجتمع الطلابي ويشارك في تطويرها، ونعمل نحن بدورنا على نشر هذه المبادرات وتنشيط فعاليتها وتوسيع نطاق الاستفادة منها، إدراكاً منا لأثرها الإيجابي في مساعدة الطلبة على استكشاف قدراتهم العملية، وتعزيز مهاراتهم القيادية، ومزجها بشكل صحيح مع التفوق الدراسي والأكاديمي».

وأوضحت أن استراتيجية الجامعة تقوم، في أحد وجوهها، على تكامل خططها الدراسية والأكاديمية مع رعاية أنشطة الطلبة، فتسهم بذلك في صقل شخصياتهم، وتتيح لهم الفرص للاعتماد على النفس في التواصل مع المجتمع، ومواكبة تطوره، وبالتالي التهيؤ لمرحلة ما بعد التخرج بروح وثابة.

من جهة أخرى، حثت معالي الوزيرة شما المزروعي، طلبة جامعة زايد خلال لقائها المفتوح معهم أمس، على الإسراع إلى المشاركة على أوسع نطاق في وسم «#الحوار_الوطني_حول_الشباب»، والإدلاء بأفكارهم وآرائهم وطرح قضاياهم وحلولهم أثناء الخلوة التي سيعقدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع المسؤولين والشباب في الأسبوع المقبل. وقالت: «يجب أن يكون حرص كل منكم على أن يكون الأول في المشاركة، ملبياً نداء قيادتنا الرشيدة إلى الاستعداد دائماً لبلوغ المركز الأول»، مضيفة: «صحيح أننا، في الإمارات- والحمد لله- في وضع جيد، لكن يجب أن نزيد من طموحنا لنصبح الأحسن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض