• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال ندوة نظمها «الأعلى لشؤون الأسرة» بالشارقة

جواهر القاسمي تدعو القطاع الخاص للاستثمار في المشاريع الثقافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

أكدت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة أن إمارة الشارقة ومملكة البحرين الشقيقة تسيران جنباً إلى جنب على خط الثقافة وتعزيز الهوية الوطنية للبلد والمواطن. جاء ذلك لدى حضور سموها أمس ندوة الاستثمار في الثقافة التي نظمها المكتب الإعلامي والثقافي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في قاعة الجواهر بالشارقة بحضور معالي الشيخة مي آل خليفة وزيرة الثقافة في مملكة البحرين.

وأعربت سمو الشيخة جواهر عن إعجابها بطريقة عمل الشيخة مي آل خليفة في المحافظة على هوية البحرين ومتابعتها لمشاريع الترميم للأماكن التراثية والتقليدية بالشراكة مع القطاع الخاص في المملكة.

وقالت سموها: “أود أن أرى هذا التعاون ما بين الحكومة والقطاع الخاص بالإمارة لإجراء عمليات الترميم للمناطق والمواقع الأثرية في الإمارة وإنشاء مسارح ومكتبات، نحن نفتقد ذلك في الشارقة”.

وتمنت سموها أن يحذو القطاع الخاص بالإمارة حذو القطاع الخاص في مملكة البحرين الشقيقة لتعزيز الهوية الوطنية في الدولة وإمارة الشارقة. حضر الندوة كل من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، والشيخة عائشة بنت محمد القاسمي والدكتورة منى البحر عضوة المجلس الوطني الاتحادي وعدد من الرائدات في المجال الثقافي بالدولة ووسائل الإعلام والمهتمين بالثقافة. (الشارقة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض