• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

34 مليار دولار حجم السوق في 2020

«إنترسك» في دبي يضم ثلثي أكبر 50 مورداً للحلول الأمنية بالعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

يشارك 580 عارضاً في معرض «إنترسك 2017» لصناعات الأمن، والسلامة والوقاية من الحرائق، المقرر إقامته في الفترة من 22 إلى 24 يناير في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بنمو سنوي في المساحة بنسبة 10%. ويعد قسم الأمن التجاري القسم الأكبر في إنترسك 2017، حيث يشارك به أكثر من 580 عارضاً من بينهم أكثر من ثلثي أكبر 50 مورداً للحلول الأمنية بالعالم.

وفي دورته الـ19 هذا العام يشارك في حدث الأيام الثلاثة أكثر من 1,300 عارض من 52 دولة، فيما يتوقع أن يزوره أكثر من 31,000 زائر من 128 دولة بحثاً عن أحدث الحلول على مستوى أقسام المعرض السبعة، وهي الأمن التجاري، الحرائق والإنقاذ، السلامة والصحة، الأمن الوطني والشرطة، أمن النطاقات والأمن البدني، أمن المعلومات، البيت الذكي وأتمتة المباني.

ويسجل سوق الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق في الشرق الأوسط نمواً مضاعفاً خلال السنوات الأربع القادمة. وتفيد أبحاث شركة «فروست آند سوليفان» أن دول المنطقة وفي مقدمتها الإمارات والسعودية، تسير بخطوات سريعة في تحديث بنيتها التحتية وتأمين نفسها، كما تشير الأبحاث إلى فرص كامنة هائلة لا تزال غير مستغلة في المنطقة. وأشار أحد تقارير الصناعة الذي أعدته فروست آند سوليفان عن أحدث التوجهات والفرص في السوق، إلى نمو كبير في الإنفاق على خدمات الأمن التجاري، والإلكتروني، والأمن الوطني إلى جانب الوقاية من الحرائق، وأتمتة المباني في البيوت الذكية بالشرق الأوسط.

وتوقعت فروست آند سوليفان وصول حجم سوق الأمن التجاري في الشرق الأوسط، الذي يتضمن أجهزة الإنذار بالاقتحام، مراقبة الدوائر التلفزيونية المغلقة، الأقفال الإلكترونية، حماية النطاقات، أجهزة الإنذار بالأبواب، مراقبة الدخول وأنظمة التدقيق، من المتوقع أن يصل إلى 10.2 مليار دولار بحلول 2020 بنمو سنوي نسبته 24% من قيمة السوق المسجلة في 2015 وهي 3.8 مليار دولار.

وبالمثل تشير التوقعات إلى نمو سوق الأمن الوطني بالمنطقة سنوياً بنسبة 21% حتى 2020، لترتفع عائدات السوق إلى 34.2 مليار دولار، معتمدةً في الأساس على الاستثمارات في البنية التحتية المهمة، الأحداث الرئيسية والحاجة إلى مواجهة التهديدات المحتملة.

كما يتمتع قطاع الوقاية من الحرائق بفرص نمو ضخمة، حيث يتوقع أن تنمو سوق السلامة من الحرائق في الشرق الأوسط سنوياً بنسبة 12.5% في الفترة من 2012 وحتى 2020، وخلال هذه الفترة ستنمو قيمة السوق من 1.6 مليار دولار إلى 4.2 مليار دولار، ما يجعله أحد أكبر أسواق السلامة من الحرائق على مستوى العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا