• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

مؤشرات أولية عن تقدم المشير بنسبة 95 % في عمليات الفرز ونسبة المشاركة تتجاوز 46%

السيسي يكتسح صباحي في انتخابات الرئاسة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

أظهرت نتائج غير رسمية لعمليات الفرز الأولية للانتخابات الرئاسية المصرية الصادرة من مراكز اقتراع فرعية في عدد من المحافظات عن تقدم المرشح عبدالفتاح السيسي على منافسه حمدين صباحي بفارق كبير بحصوله على أكثر من 95 % من أصوات الناخبين.

وكانت عمليات فرز الأصوات بدأت التاسعة مساء بتوقيت القاهرة بعد إغلاق صناديق الاقتراع بنهاية اليوم الثالث من التصويت. وأشارت تقديرات أولية غير رسمية من مختلف المحافظات بأن نسبة الاقتراع غير الرسمية تجاوزت 46% بحسب عينات عشوائية. وعقد مجلس الوزراء المصري مساء اجتماعا لبحث الخطوات المقبلة للحكومة في ضوء قرب انتهاء الانتخابات الرئاسية.

ونقلت صحيفة «الأهرام» الرسمية عن طارق شبل، عضو اللجنة الانتخابية، قوله إن أكثر من 21 مليوناً شاركوا في التصويت، أي نحو 39% من مجموع عدد الناخبين البالغ 54 مليوناً. لكن مصادر قضائية قالت لصحيفة (اليوم السابع)، واسعة الإطلاع إن عدد المصوتين بلغ قبل إغلاق الصناديق بساعات، 25 مليونًا و86 ألف ناخب، بنسبة تصويت 46.5%. وأوضحت المصادر أنه من المتوقع زيادة هذا الرقم بكثافة قبيل إغلاق باب التصويت. وطبقا للصحيفة نفسها، أكدت مصادر قضائية، أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم خلال اليومين، الأول والثاني، بلغ 22 مليونا و400 ألف ناخب. وأوضحت المصادر أن نسبة المصوتين في القاهرة بمفردها بلغت 3 ملايين و200 ألف.

وستبدأ نتائج الانتخابات الأولية بالظهور بشكل تدريجي على الفور، فيما تعلن النتائج النهائية بشكل رسمي خلال خمسة أيامٍ على الأقل. وكان السيسي قد دعا الأسبوع الماضي إلى مشاركة 40 مليون ناخب في التصويت، أي ما يقرب من 80% من إجمالي عدد الناخبين. وربما يكون من أسباب انخفاض نسبة المشاركة أن بعض الناخبين المصريين اعتبروا فوز السيسي أمراً محسوماً، ولم يروا فائدة في الإدلاء بأصواتهم. وربما امتنع آخرون لأنهم يرفضون التصويت لرجل ذي خلفية عسكرية. وشكلت لجنة الانتخابات الرئاسية لجاناً فرعية تتولى الإشراف على الاقتراع والفرز برئاسة أحد أعضاء الجهات أو الهيئات القضائية تشرف عليها لجان عامة. وتقوم كل لجنة فرعية بفرزٍ وحصرٍ لعدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح، بحضور وكلاء المرشحين، ثم تسلم نتائج الفرز لرئيس اللجنة العامة بموجب كشف رسمي. بعدها تنظر اللجان العامة في صحة أو بطلان إدلاء أي ناخب بصوته. أما المرشحون فيحق لهم الطعن في القرارات الصادرة من اللجان العامة أمام لجنة الانتخابات فقط وذلك خلال يوم على الأكثر لصدور القرار محل الطعن. وتفصل اللجنة في الطعن خلال يومين.

وتقوم اللجنة العامة بتجميع كشوف الفرز وإثبات إجمالي ما حصل عليه كل مرشح من جميع اللجان، قبل الإعلان عن عدد تلك الأصوات في حضور من يوجد من المرشحين أو وكلائهم وممثلين عن منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المصرح لهم من لجنة الانتخابات الرئاسية. وتعلن لجنة الانتخابات الرئاسية دون غيرها النتيجة العامة للانتخابات خلال الخمسة أيام التالية لوصول جميع محاضر اللجان العامة إليها وتنشر النتيجة في الجريدة الرسمية. ويعلن انتخاب رئيس الجمهورية بحصول المرشح على الأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة.

واتسمت عملية التصويت، خلال ثالث وآخر أيام التصويت، بالهدوء والانتظام، بينما وقعت اشتباكات محدودة في قرية دلجا بمحافظة المنيا، جنوب القاهرة، بين قوات الأمن وأنصار لجماعة الإخوان، خرجوا في مسيرات تدعو إلى مقاطعة الانتخابات. وكانت قوات الأمن بدأت، قبل ساعات من إغلاق اللجان، في تنفيذ خطة لإعادة الانتشار وضعت لمرحلة فرز الأصوات، وتستمر حتى إعلان النتائج. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا