• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لجنة الانتخابات اعتبرت الخطوة «غير مؤثرة قانونياً»

صباحي يسحب مندوبيه من اللجان بزعم تعرضهم لمضايقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

أعلن المرشح الرئاسي في الانتخابات الرئاسية المصرية حمدين صباحي، أمس، رسميا استكمال السباق الرئاسي مع سحب مندوبيه من اللجان بعد تعرضهم للإهانات.

جاء ذلك في بيان للمرشح الرئاسي حمدين صباحي أعلن فيه موقفه الرسمي الرافض لقرار اللجنة العليا للانتخابات بتمديد فترة التصويت حتى مساء أمس الأربعاء.

وكانت حملة صباحي أعلنت في وقت سابق أنها ستسحب مندوبيها من لجان الاقتراع اعتراضا على مد فترة التصويت ليوم ثالث وعلى ما وصفته بتعرض مندوبيها للتضييق عليهم في عدد من اللجان.

واكد حمدين في بيانه أنه يحترم كل وجهات النظر الداعية للانسحاب من الانتخابات. وقال مخاطبا مؤيديه «إن مسؤوليتي وواجبي يدفعانني لأطرح عليكم ضرورة استكمالنا ما بدأناه إيمانا بحقنا في شق مجرى ديمقراطي ننتزع فيه حق المصريين في الديمقراطية ونثبت قدرتنا على المواجهة مع كل الساعين لاستعادة السياسات القديمة وترسخ قيمة المشاركة في مواجهة ممارسات نعلم أنها ستتكرر في معارك متعددة مقبلة». وأضاف «أعرف أن الملايين من أبناء الشعب المصري تنتظر موقفا ربما يكون بالغ التأثير في مستقبل هذا الوطن وأعرف أن كلا منكم يمتلك حيثيات تجعل ما يعتقده من موقف هو الصواب لكن المؤكد بالنسبة لي أن وطننا يمر بظروف بالغة الدقة تفرض علينا جميعا مواقف ربما تكون أثقل على قلوبنا من الجبال». وتابع «انه في ضوء هذه الاعتبارات وعلى ضوء موقفنا السابق والواضح المعلن من رفض قرار مد الانتخابات لليوم الثالث فإننا نحمل المسؤولية الكاملة عن سلامة ونزاهة العملية الانتخابية ومدى مصداقية وجدية تعبيرها عن إرادة المصريين بشكل حقيقي للجنة العليا للانتخابات وللسلطة وأجهزتها الأمنية».

وقال صباحي في مقطع فيديو على موقع «يوتيوب» نشرته الحملة الرسمية: «نحن بدأنا مشوارًا شريفًا لوجه الله وللوطن هدفنا منه الوصول بالثورة إلى السلطة وبناء قوة ديمقراطية، وأن يكون لدى الشعب القدرة أن يفرز ويختار وتبقى أمامه بدائل متعددة، وهذه الثقة نحن نعتز بها». وتابع «نحن نحفر طريقا صعبا في الصخر، ونعلم منذ البداية من أننا سوف نتعرض لكل ما تعرضنا إليه، ووقفنا ضده بكل بسالة، وانتصرنا بمعنوياتنا المؤمنة على الفقر المادي، وعلى تجهيزات هائلة صنعتها أطراف تريد أن تعود لدولة الفساد، ولولا دخولكم الانتخابات، لم نكن نكشف الأوهام التي حاولت تفرض نفسها على العقل والوجدان المصري». وأضاف «نحن نعلم ظروف بلدنا، ونعرف أن هناك طرفا متربصا يمتلك أفكارا تكفيرية وإرهابية، ولا نريد أن يكون قرارنا لخدمة مزيد من الفوضى التي يسعون إليها، لأن هذا الوطن نضعه في اعتبارنا فمعركتنا له قبل أن يكون لتيار معين».

ومضى المرشح الرئاسي قائلًا «رصدنا انتهاكات ومنع مندوبين من الدخول والاعتداء على بعضهم والتحرشات بهم والقبض عليهم، وتقديم بعضهم للمحاكمات العسكرية، كل هؤلاء سطروا ببطولتهم طاقة من التحدي نحن فخورون بها». وأوضح أن حملته رصدت عدة مخالفات ولم يحقق في البلاغات التي قدمت بشأنها، كالتسويد الجماعي، ولذا تم سحب كل مندوبي الحملة، لكننا «لن ننسحب ولن نقبل بالتزوير ونحمل اللجنة العليا للانتخابات مسؤولية ما جرى في الأيام الماضية، وما يمكن أن يجري في اليوم الإضافي الذي رفضناه، وما سنراه غدًا سيتحدد مصداقية هذه الانتخابات»، يضيف صباحي. واختتم قائلًا: «هنكمل لأنه لا يليق بنا الانسحاب وواثقون بأن من نلاقيه من تعنت اليوم يحفر الطريق لمستقبل يليق بنا والنصر قريب بإذن الله». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا