• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تبرئة جندي سوداني سابق من قتل متظاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

برأت محكمة سودانية، أمس، سامي محمد أحمد علي الجندي السابق في الجيش السوداني من تهمة قتل سارة عبد الباقي التي قضت مع عشرات آخرين في تظاهرات شهدها السودان في سبتمبر الماضي.

وقضية مقتل سارة هي الوحيدة التي نظرت فيها المحكمة رغم أن منظمة العفو الدولية قدرت عدد القتلى في تظاهرات سبتمبر التي شهدتها الخرطوم ومدن أخرى بأكثر من مئتي متظاهر.

في المقابل، تؤكد الحكومة السودانية أن عدد القتلى أقل من نصف هذا العدد.

وقال قاضي محكمة الخرطوم بحري (شمال العاصمة) محمد صديق أمس «هناك ارتباك لدى شهود الاتهام وتضارب في أقوالهم».

وأضاف «لذا فالمحكمة لا تطمئن لإفادات الشهود وكل هذا يجعلها تبرئ ساحة المتهم وتخلي سبيله فورا ».

من جانبه، قال محامي أسرة القتيلة معتصم الحاج عقب صدور القرار أن «القاضي مصر على عدم الأخذ بالبيانات ويحمل الشهادات أكثر مما تحتمل»، مضيفا «سنستأنف القرار».

وفور صدور قرار القاضي انتابت شقيقات القتيلة حالة صراخ وبكاء فيما حاول والد القتيلة التحدث إلى القاضي عقب الجلسة.(الخرطوم -أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا