• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بن جمعة: الحرب على الإرهاب ستكون طويلة والدولة باقية

مقتل 4 شرطيين بهجوم على منزل وزير الداخلية التونسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

أعلن الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي أمس يوم حداد وطنياً بعد مقتل أربعة من رجال الشرطة وإصابة آخر في هجوم لإرهابيين حالوا اقتحام منزل وزير الداخلية لطف بن جدو في محافظة القصرين الواقعة على بعد 270 كيلومتراً غرب العاصمة، وقال رئيس الحكومة التونسية المؤقتة المهدي جمعة إن «الحرب على الإرهاب ستكون طويلة وهم يستهدفون الدولة لكنهم لن ينتصروا، فيما طالب وزير الداخلية بالسماح للجيش بالانخراط في المعارك وسط المدن».

ولم يكن بن جدو ولا عائلته داخل المنزل أثناء الهجوم. ويقطن وزير الداخلية عادة في تونس العاصمة في حين تقطن زوجته وأولاده في القصرين.

وقالت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان «على أثر الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف أعوان الأمن الوطني المكلفين بحراسة منزل السيد وزير الداخلية، والذي أسفر عن استشهاد أربعة، قرر رئيس الجمهورية محمد المنصف المرزوقي إعلان يوم الأربعاء (أمس) يوم حداد وطني».

من جانبه، قال رئيس الحكومة التونسية المؤقتة المهدي جمعة إن الحرب على الإرهاب ستكون طويلة، وعلى الدولة أن تتهيأ لها، بينما طالب وزير الداخلية بالسماح للجيش بالانخراط في المعارك وسط المدن».

وقال جمعة للصحفيين إن العملية الإرهابية التي وقعت فجرا جاءت رداً على العملية الأمنية التي وجهتها قوات الأمن ضد الإرهابيين». وقال: «المعركة ستكون طويلة.. سيؤلموننا لكنهم لن ينتصروا.. هذه الدولة ستبقى قائمة». وأضاف: «هذه الجماعات تعمل على اللعب على التجاذبات السياسية وضرب الاستقرار واستهداف حتى رأس الدولة.. نحن سنقبل هذه المعركة».

وتأتي العملية بعد أيام قليلة من إعلان وزير الداخلية نفسه إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف ضرب شخصيات ومنشآت حيوية في البلاد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا