• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

البرنامج يوجه الآباء نحو الأساليب التربوية الصحيحة

«العلاقة الوالدية».. أسرة متماسكـــة ومجتمع واعٍ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تقدم مؤسسة التنمية الأسرية حزمة من البرامج لفائدة كل مكونات الأسرة، ومن أهمها برنامج «العلاقة الوالدية» الذي يزود أولياء الأمور بأهم الأساليب التربوية على أيدي متخصصين في هذا المجال، وذلك انطلاقاً من رؤية ومهمة مؤسسة التنمية الأسرية وأهدافها الرامية إلى رعاية وتنمية الأسرة بوجه عام والمرأة والطفل بوجه خاص، وتأكيداً لدور الأسرة في التنشئة الاجتماعية، وضمن أولوياتها الاستراتيجية المتمثلة في الإسهام في تحقيق رفاه الأسرة وتلاحمها بضمان الرعاية والتنمية الاجتماعية المستدامة، وتعزيز الهوية الوطنية، بهدف الوصول لأسرة واعية ومجتمع متماسك.

بنية أسرية متوازنة

أكدت نورة مجاهد، اختصاصية تثقيف صحي بمؤسسة التنمية الأسرية، أن برنامج العلاقة الوالدية من البرامج الوقائية التنموية التي تنفذها مؤسسة التنمية الأسرية، وهو يركز على العلاقة الوالدية وتعزيز المفاهيم الخاصة بالخصائص النمائية المختلفة للأبناء، مع التركيز على مجالات النمو الوجداني، والنمو الاجتماعي العاطفي، بالإضافة إلى تعزيز العلاقة الوالدية الإيجابية، والتدريب على آليات التعامل مع الأبناء للارتقاء بالأسر، وتحقيق بنية أسرية متوازنة.

وأضافت: يهدف البرنامج إلى تعريف الوالدين بالخصائص النمائية النفسية والاجتماعية وحاجات ومطالب النمو في كل مراحل نمو الأطفال والشباب، ورفع وعي الوالدين بأساليب المعاملة الوالدية وعلاقتها بالصحة النفسية للأطفال والشباب في كل المراحل النمائية، وإكساب الوالدين مهارات تعزيز القيم والسلوكيات الإيجابية لدى الأطفال وتمكين الوالدين من تطبيق استراتيجيات توجيه وتعديل سلوكيات الأطفال السلبية.

وقائي تنموي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا