• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مسلحون يهاجمون مبنى رئاسة الحكومة الليبية والعثور على جثة رجل أعمال

قوات حفتر تقصف جواً موقعي متشددين في بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

قصفت مقاتلتان حربيتان تابعتان لقوات اللواء المنشق عن الجيش الليبي خليفة حفتر، بالصواريخ معسكراً لمتشددي “كتيبة 17 فبراير” وقاعدة لـ”أنصار الشريعة” في محيط بنغازي، وذلك في إطار حملة “الكرامة” المعلنة ضد “الإرهابيين” منذ 16 مايو، والتي حظيت بدعم عدد من الوحدات العسكرية والميليشيات، وذلك وسط تفاقم حالة الفوضى حيث تعرض مقر حكومة رئيس الوزراء الجديد أحمد معيتيق في طرابلس أيضا إلى هجوم مسلح.

وقصفت طائرة حربية تابعة لقوات حفتر ما يعرف بـ«مقر كتيبة 17 فبراير» في منطقة القوارشة الواقعة عند المدخل الغربي لمدينة بنغازي، من دون أن يخلف الهجوم ضحايا، حسبما أفاد ثوار سابقون. وقال أحمد الجازوي المتحدث باسم «غرفة ثوار ليبيا»، إن «مقاتلة قصفت معسكر كتيبة شهداء السابع عشر من فبراير بصاروخين».

وأضاف أن «القصف لم يخلف ضحايا في صفوف الثوار، فيما تعامل هؤلاء بالمضادات الأرضية معها حتى غادرت محيط المنطقة». وقال شهود عيان، إنهم شاهدوا مقاتلة تحلق في محيط المعسكر ثم سمعوا دوي انفجارين هزا المنطقة.

كما قصفت طائرة ثانية قاعدة في محيط بنغازي لـ”أنصار الشريعة” الذي كان حاصر مقر مديرية أمن بنغازي ليل الثلاثاء الأربعاء، لكن قوات الصاعقة وهي قوة خاصة في الجيش الليبي تمكنت من فك الحصار وفق متحدث باسمها.

وعثرت قوى الأمن الليبية في الساعات الأولى من صباح أمس على جثة رجل الأعمال عبد العظيم إبراهيم البنوني المجبري مقتولاً في سيارته في ضاحية جروثة (30 كلم شمال غرب مدينة بنغازي)، حسبما أفادت مصادر أمنية.

وقال مصدر أمني، إن «مواطنين أبلغوا قوى الأمن عن وجود سيارة مشبوهة في طريقة جروثة بالقرب من البحر فسارعت للمكان وعثرت على جثة رجل الأعمال عبدالعظيم البنوني الذي فقد الاتصال به ليل الثلاثاء خلال عودته إلى منزله في منطقة الفويهات». وأضاف المصدر أن «البنوني وجد مقتولاً بعدة رصاصات». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا