• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السيسي ومحلب ينعيانه وينددان بالإرهاب

مقتل مجند برصاص مجهولين في رفح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

صرح مصدر أمني مصري بأن مجند شرطة لقي حتفه أمس إثر استهداف مجهولين له. وقال المصدر إن المجند وهو من قطاع الأمن المركزي لقي حتفه إثر استهدافه من قبل مجهولين من مسافة بعيدة. وتم نقله للمستشفى العسكري في العريش وهو جثة هامدة. ونقل موقع (اليوم السابع) عن مصدر أمني قوله إن مجهولين يستقلون سيارة أطلقوا النار على المجند البالغ من العمر 22 عاما وأصابوه في البطن أثناء خدمته بمنطقة رفح ونقل إلى مستشفى العريش العسكري، وما لبث أن توفي.

وتقدم المشير عبد الفتاح السيسي المرشح لرئاسة الجمهورية، بخالص العزاء لأسرة المجند محمد كمال عقل من قوات حرس الحدود، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. ونعى المشير «شهيد الواجب ببالغ الحزن والأسى، مؤكداً أن رجال القوات المسلحة يقدمون نموذجاً فريداً في التضحية والعطاء من أجل حماية أمن الوطن واستقراره، ويوضح أن العمليات الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة رجال الجيش والشرطة مهما كانت الظروف والتحديات». من جانبه ، نعى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، ببالغ الحزن والأسى المجند محمد كمال سائلاً الله أن يتغمده برحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

وأكد رئيس الوزراء، أن «الشعب المصري الذي شارك بهذه الإيجابية في الانتخابات الرئاسية، يملك من الإرادة والأمل ما يجعله قادراً على هزيمة الإرهاب ودحر مخططاته الدنيئة للنيل من أمن الوطن واستقراره جنباً إلى جنب مع رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل». (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا