• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بمناسبة إطلاق مبادرة «في كل بيت مكتبة» بـ «الغربية»

«ثقافة بلا حدود» و «الجواء للثقافة والفنون» يبحثان التعاون المشترك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

ثمّن مشروع ثقافة بلا حدود مبادرة «في كل بيت مكتبة» التي أطلقتها مجموعة الجواء للثقافة والفنون في المنطقة الغربية بأبوظبي، وتهدف إلى توزيع مكتبة مجانية تضم خمسين كتاباً لكل أسرة إماراتية في مدن المنطقة الغربية كافة.

جاء ذلك، خلال زيارة قام بها وفد من مشروع ثقافة بلا حدود برئاسة راشد محمد الكوس، مدير عام المشروع، إلى مقر مجموعة الجواء للثقافة والفنون في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، وكان في استقباله محمد المبارك، الرئيس التنفيذي للمجموعة، وتمت خلال اللقاء مناقشة المعايير التي وضعها مشروع ثقافة بلا حدود لانتقاء الكتب التي يقوم بتوزيعها على الأسر المواطنة في إمارة الشارقة ضمن مشروع المكتبات المنزلية، وهي المعايير التي أسهمت في تطوير نشر الكتاب المحلي والعربي، نظراً لتركيزها على جودة المضمون، وجاذبية الغلاف، والمعلومات الحديثة.

كما بحثا سبل التعاون في مجالات مختلفة، تشمل إمكانية تنفيذ مبادرات مشتركة في مجال التشجيع على القراءة.

وهنأ راشد الكوس في مستهل اللقاء القائمين على مبادرة «في كل بيت مكتبة» لجهودهم في نشر ثقافة القراءة في المنطقة الغربية، وأكد أن مثل هذه المبادرات تسهم في دعم ثقافة القراءة وتعزيزها بين العائلات، حيث إن وجود مكتبة منزلية في كل بيت إماراتي، تتضمن كتباً عربية، سيعزز الاهتمام باللغة العربية، ويدعم صناعة النشر المحلية والعربية.

وأضاف راشد الكوس: «تتبنى دولة الإمارات العربية المتحدة استراتيجية فريدة في بناء الإنسان وتطوير مهاراته ومعارفه وقدراته، كي يكون عضواً فاعلاً في المجتمع، ويتحقق هذا الهدف من خلال تعاون المؤسسات في إطلاق المبادرات والمشاريع الرامية إلى نشر ثقافة القراءة بين مختلف فئات المجتمع، وتمثل هذه المبادرات جهداً جماعياً مطلوباً للمساهمة في المحافظة على تميّز دولة الإمارات العربية المتحدة ثقافياً، وتعميق علاقة الأفراد بالكتاب والقراءة، باعتبارهما أساس النهضة التعليمية والمعرفية، وطريق العبور نحو المستقبل» مركز حاضنات أعمل الشارقة. وأشار الكوس إلى أن المشروع سيقوم بتوزيع مليونين وخمسة وخمسين ألف كتاب على أكثر من اثنين وأربعين ألف أسرة إماراتية في مختلف مناطق إمارة الشارقة خلال المرحلة الرئيسية من المشروع، والتي تم الانتهاء من ثلثها حتى الآن، ومن المتوقع الوصول إلى رقم المليون كتاب في العام القادم، مع الانتهاء من مرحلة توزيع المكتبات المنزلية على نحو 4500 أسرة إماراتية في مدينة الذيد.

من ناحيته، ثمّن محمد المبارك الرئيس التنفيذي لمجموعة الجواء للثقافة والفنون زيارة وفد «ثقافة بلا حدود»، برئاسة راشد محمد الكوس والوفد المرافق له، متوجهاً إليهم بالشكر الجزيل على تفاعلهم الرائع مع «مبادرة في كل بيت مكتبة» التي تطلقها المجموعة، مؤكداً أن مثل هذه الزيارات تعبر عن وعي كبير من القائمين على مبادرة «ثقافة بلا حدود» بأهمية التعاون المشترك والإفادة من الخبرات وتبادل المعلومات، كما أن هذه الزيارة تدل على حرص عميق للاطلاع على طبيعة مبادرة «في كل بيت مكتبة»، بما يسهم في فتح آفاق التعاون المشترك ويخدم المشهد الثقافي الإماراتي عموماً.

وقال المبارك إن مبادرة «في كل بيت مكتبة»، وكما يعلم الجميع أتت انطلاقاً من رؤية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في النهوض بالإنسان من خلال الكتاب والمعرفة، إيماناً منه بأن الأمم والحضارات تقاس بإرثها الفكري والثقافي، ويتجلى ذلك في مقولته الخالدة «الكتاب هو وعاء العلم والحضارة والثقافة والمعرفة والآداب والفنون». وقدم المبارك نبذة تعريفية شملت نوعية الكتب التي تم اعتمادها واللجان القائمة على المحتوى والجوانب اللوجستية والخطط المزمع تطبيقها عملياً، في عمليات التوزيع وكافة الترتيبات اللازمة التي تم اتخاذها، التي على رأسها الوقوف على آلية العمل وجاهزية الأطقم والفرق التطوعية والوسائل المرصودة لهذه المبادرة، مؤكداً أن هذه المبادرة تتطلع لأن يتم تعميمها مستقبلاً لتغطي المدن كافة التابعة لإمارة أبوظبي.

(الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا