• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأسهم تحدد مساراً صاعداً خلال الفترة المقبلة

ثنائية النفط ونتائج الربع الثالث.. محفزات داعمة للأسواق خلال الربع الأخير من العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يشجع الاتفاق الذي توصل إليه منتجو النفط بشأن خفض الإنتاج، محافظ وصناديق الاستثمار المؤسساتية المحلية والأجنبية على تسريع وتيرة الشراء الانتقائي للأسهم القيادية المحلية خلال الجلسات المقبلة، مع بدء تداولات الربع الأخير من العام الحالي، وقرب إعلان الشركات عن نتائج الربع الثالث، المحفز الجديد للأسواق، بحسب محللين ماليين.

وقال هؤلاء إن الأسواق يمكنها أن تحدد مساراً صاعداً خلال الفترة المقبلة، بعد أكثر من 3 أشهر من التداول الأفقي العرضي، بعدما تلقت أسعار النفط دفعة قوية من اتفاق منتجي أوبك وخارجها على خفض الإنتاج، وهو ما دفع أسعار النفط للارتفاع، واقتفت أسواق الأسهم المحلية أثرها خلال جلسة نهاية الأسبوع الماضي، وإن جاءت ارتفاعات محدودة.

وتوصل منتجو النفط من داخل وخارج أوبك، إلى اتفاق تاريخي في الجزائر الأربعاء الماضي، بخفض الإنتاج لأول مرة منذ 2008، وسيدخل الاتفاق حيز التنفيذ خلال اجتماع أوبك في نوفمبر المقبل.

وقال علي العدو نائب الرئيس ومدير محافظ استثمارية لدى شركة المستثمر الوطني، إن الاتفاق الذي توصل إليه منتجو النفط، سيخفف الضغوط على أسعار النفط، ويدفعها للارتفاع، وهو ما سيكون له أثره على أسواق الأسهم التي ظلت طيلة الفترة الماضية، تربط حركتها بتقلبات أسعار النفط صعوداً وهبوطاً.

وأضاف:«الأسواق كانت بحاجة إلى تأثيرات إيجابية قوية خصوصاً ما يتعلق بأسعار النفط، إذ أنها عانت من تراجع الأسعار قبل قرابة العامين، بسبب عدم توصل أوبك إلى اتفاق بشأن خفض الإنتاج، موضحاً أن نتائج الشركات للربع الثالث، والتي ستأتي متزامنة مع اتفاق خفض إنتاج النفط، سيكون حافزاً للأسواق خلال الفترة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا